أخبار محليةمولودية وهران

تسعى جاهدة إبعاد شريف الوزاني… أطراف من وهران تريد إسقاط المولودية


تسعى بعض الأطراف المعروفة في وهران جاهدة إلى المساهمة في إسقاط المولودية المحلية بطريقة أو بأخرى إلى الرابطة المحترفة الثانية، مستغلة الظروف الصعبة التي يمر بها هذا النادي العريق هذا الموسم، حيث تستعمل كل الطرق من أجل ضرب استقراره والتآمر ضده من أجل إغراقه في المشاكل خلال هذا الظرف بالذات عوض العمل على مساعدته على تحقيق البقاء ضمن حظيرة الكبار

تهوى “التخلاط” ونشر الفتنة

تسعى هذه الأطراف إلى نشر الفتنة داخل الفريق وتهوى الخلاط” من خلال نشر معلومات خاطئة من أجل مغالطة الرأي العام، كما أنها تسعى لضرب استقرار مولودية وهران من خلال نشر بعض الأكاذيب داخل الفريق أو في محيطه وهو ما جعل الأمور غير مستقرة في هذه الفترة، ويشوبها حالة من الشك والترقب ما قد يؤثر على مستقبل النادي الذي تنتظره مباريات هامة ومصيرية خلال الأيام المقبلة

هدفها إبعاد كل من يريد مساعدة المولودية حاليا

يبقى هدف هذه الأطراف المعروفة في وهران هو إبعاد كل من يريد مساعدة الفريق من خلال الوقوف إلى جانبه وتقديم يد العون ولو معنويا على غرار ما يقوم به اللاعبين القدامى الذين يسهرون على مساعدة فريقهم السابق ولو بكلمة طيبة إلا أن هذه الأطراف تسعى لإزاحتهم من خلال نشر بعض أخبار مغلوطة، مفادها أن هؤلاء لم يأتوا إلى المولودية إلا من أجل قضاء مصالحهم الشخصية

شريف الوزاني هدفها الأول

وتسعى لإزاحته بكل الطرق يبقى القائد والمدرب السابق المولودية وهران شریف الوزاني سي الطاهر، أبرز المستهدفين في هذه الفترة من قبل هذه الأطراف التي تسعى جاهدة لإبعاده عن الفريق بعد أن أكد استعداده للوقوف إلى جانيه النادي، وهو الذي يملك خبرة طويلة ووقوفه إلى جانب اللاعبين والطاقم الفني الحالي سيساعد الفريق كثيرا على تخطی هذه المرحلة الصعبة إلا أن هذه الأطراف تسعى لإزاحته بكل الطرق

طلبت منه عدم تقديم يد المساعدة للمولودية

وبطريقة غير مباشرة طلبت هذه الأطراف من اللاعب الدولي السابق تفادي تقديم يد المساعدة المولودية وهران بعد أن اتصلت به في الأيام القليلة الماضية وكشفت له أن بعض الجهات تحمله مسؤولية ضرب استقرار الفريق في هذه الفترة وأنه كان ضد بقاء المدرب السابق جون میشال كفالي، رغم أن الجميع في وهران يعلم أن غالبية الأنصار وبعض اللاعبين هم من كانوا وراء إبعاد التقني الفرنسي

شريف الوزاني : “راني نعاون

بنيتي والله يهدي الخلاطين” كشف المدرب سي الطاهر شریف الوزاني، أنه لن يتخلى عن فريقه المفضل وسيواصل دعمه له رغم ما يخطط له من يريد إسقاطه فقال: راني نعاون مولودية وهران بنيتي رغم أن بعض الأطراف لم يعجبها وقوفي إلى جانبها من أجل مساعدتها على تخطي هذه المرحلة الصعبة التي تمر بها وما عساني أقول سوی حسبي الله ونعم الوكيل والله يهدي الخلاطين الذين يريدون زرع الفتنة”

“من واجبي مساعدة فريقي ولم أطلب أي مقابل مالي”

أوضح المدرب السابق لجمعية وهران أنه من الواجب عليه كلاعب سابق ومحب للمولودية أنه يقف إلى جانبها في هذه الفترة وأنه لم يطلب الحصول على مقابل فقال: من واجبي مساعدة فريقي المفضل والوقوف إلى جانبه في هذه الفترة

بالذات لأنه يتواجد في وضعية صعبة في الترثيب العام للبطولة، وأنا الذي أعمل کمتطوع ولم أطلب أي مقابل مالي المساعدة المولودية رغم العرض الذي تلقيته

” بن زرقة: “أطراف من وهران تتمنى سقوط المولودية”

من جانبه کشف اللاعب الدولي السابق رضوان بن زرثة، أن بعض الأطراف من ولاية وهران تتمنى سقوط المولودية إلى الرابطة المحترفة الثانية، فقال: أريد أن أؤكد أن بعض الأطراف من وهران نتمني سقوط مولودية وهران وتعمل حاليا على زرع الفتنة والبلبلة داخل النادي من خلال نشر معلومات خاطئة لزعزعة استقراره وفي وهران يعرفون جيدا هذه الأطراف التي لا تحب الخير لهذا النادي الكبير

“مين يكونو فيها يبغوها ومينيبعدوهم يتمناو لها الشر”

کشف المدلل السابق لأنصار الحمراوة” أن هذه الأطراف تتمنى الخير للمولودية عندما تشرف عليها وتتمنى لها الشر عندما تبعد من تسيير الفريق، فقال: “مین يكونو فالمولودية بيقوها ويثمنولها غير الخير وعندما يبعدون من الفريق بسبب تسييرهم الكارثي يثمنون الشر له، وهو ما يؤكد أنهم لا يحبون مولودية وهران بل يحبون مصالحهم الشخصية وإذا اقتضى الأمر سأكشفهم لاحقا”

“أدعو اللاعبين القدامى للوقوف إلى جانب فريقنا”

أمر اللاعب السابق لوداد تلمسان على توجيه رسالة إلى اللاعبين القدامى المولودية من أجل الوقوف إلى جانبها، فقال: “من هذا المنبر أدعو اللاعبين القدامى للوقوف إلى جانب فريقنا المفضل لأنه بحاجة إلى الدعم والمساندة، كما أدعو الأنصار الأوفياء لمساندته في هذا الظرف الصعب الذي يمر به المساعدته على ضمان البقاء حيث أن تضافر جهود الجميع مطلوب


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى