أخبار محليةشباب بلوزداد

بولخوة : “وضعية السياربي تشبه ليفربول ونحن نستحق اللقب”

كيف حالك وكيف تقضي هذه الأيام في ظل توقف البطولة الوطنية؟

أنا في المنزل رفقة العائلة، وفي ظل الحجر الصحي ليس لدي أي مكان آخر بإمكاني التنقل إليه، بل أعمل على تحضير نفسي بالتدريبات، خاصة أن هذا ما سيساعدني في رفع لياقتي البدنية، صحيح أن الأمر صعب بالنظر إلى ابتعادي عن المجموعة ولكن يجب أن نعمل بشكل یونی کی نبقي على أنفسنا في تنافسية

إذن الأمر ليس سهلا عليكم؟

الأمر صعب للغاية على كل اللاعبين ومتعب في الجانب الذهني، لكن ليس لدينا خيار آخر فالأمر بيد الله وندعوه ليرفع عنا هذا البلاء، فكل الحياة تغيرت بعد الوباء ولكن علينا أن نتعايش مع الأمر وأتمنى أن نعود بسرعة إلى التدريبات الجماعية

أغلب لاعبي الشباب الذين تحدثنا إليها أشتاقوا إلى التدريبات الجماعية فما السر في ذلك؟

السر يكمن في الفريق، فنحن أسرة حقيقية والجميع ينتظر التدريبات من أجل العمل مع بعض، فالأجواء رائعة للغاية ونحن اللاعبون اشتقنا إلى بعضنا البعض، صحيح أننا على اتصال دائم مع بعض ولكننا نقترب من الثلاثة أشهر لم نلتق خلالها وهو أمر صعب على لاعبين والفو” بعضهم البعض.

كيف ترى مستقبل البطولة وهل ترى أن فريقكم يستحق اللقب؟

أكيد أننا نستحق البطولة الوطنية بالنظر إلى المشوار الذي قدمناه، فهذا أقرب للواقع في حال إنهاء الموسم.. وضعية فريقنا تشبه إلى حد بعيد وضعية ليفربول الإنجليزي الذي كان الأول من بداية الموسم إلى الآن وهو نفس الشيء بالنسبة النا، إن كانوا قد اختاروا العودة إلى المنافسة في انجلترا فنحن أيضا لا نمانع ونعرف قوة وإمكانات فريقنا ولكن في نفس الوقت هم عادوا الأسباب مالية ولكن نحن في الجزائر لا نمتلك إمكانات كبيرة للوقاية

وفي حال استئناف البطولة، كيف تری الأمور بالنسبة لكم؟

سيكون الأمر صعب للغاية، ابتعدنا عن المنافسة لحوالي ثلاثة أشهر ولا يزال الحجر الصحي مفروضا علينا، وهو ما يعني أننا لن نعود قبل شهر جويلية، هذا يعني أن الفرق يلزمها تربصات خاصة ولعب مباريات ودية قبل العودة إلى البطولة وبعدها ستبدأ مباشرة بطولة الموسم المقبل وهو شيء صعب على اللاعب تحمله ولا يمكنني أن أقول سوى ربي يجيب الخير والمستقبل سيكون صعبا للغاية

كلمة أخيرة للأنصار…

أتمنى أن يكونوا كلهم في أفضل أحوالهم، نحن اللاعبون اشتقنا كتيرا إلى الأجواء التي يصنعونها في المدرجات، ولكن ما باليد حيلة،  أتمنى أن يرفع عنا هذا الوباء سريعا ونتمكن من العودة إلى الميادين من جديد ولم لا نحتفل رفقة أنصارنا باللقب الذي طال انتظاره والذي سيكون هدية لهم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى