أخبار محليةأهم الأخبارمولودية الجزائر

بورايو: “تحكيم الداربي فضيحة والاتحاد تأهل بهدايا بوكواسة”

فتح المدير الرياضي المولودية الجزائر عبد اللطيف بورايو، النار على حكم الداربي” لطفي بوگواسة، الذي أكد بشأنه أنه هو من أقصى المولودية في كأس الرابطة بقراراته المجحفة في حق فريقه، حيث صرح  يقول: التحكيم أفسد داريي المولودية والاتحاد وللأسف فقد كان النقطة السوداء الوحيدة في المباراة، فأنا أحمل بوگواسة كامل المسؤولية في إقصاء المولودية لأنه أثر بقراراته في نتيجة اللقاء، كما أني لا أقول أن اتحاد العاصمة سرق التأهل ولكن بالنظر إلى مجريات المباراة وسيطرتنا المطلقة نقول أن الاتحاد تأهل بهدايا بوكواسة”

“تمادى في أخطائه وركلة جزاء إيسو واضحة جدا”

وواصل بورايو يقول: “بدل الحديث عن الجانب الفني للقاء وجدنا أنفسنا مضطرين للكلام عن التحكيم الذي كان كارثيا وفضيحة حقيقية لأنه هضم حقنا وهو من أقصانا رغم احترامي للاتحاد، صحيح أن الحكم بشر يخطئ ويصيب، ولكن بکواسة تمادى في أخطائه وهذا ما لم تتقبله، حيث حرمنا من ركلة جزاء كانت واضحة جدا شرعية في الشوط الأول عندما تمت عرقلة إيسو داخل منطقة العمليات لما كان يتأهب إلى التسديد وتسجيل الهدف، لم تفهم لماذا رفض بوکواسة تصفير ركلة الجزاء رغم أنها كانت واضحة وضوح الشمس

“شاهدنا مباراة ب 11 لاعبا ضد 12”

في نفس السياق واصل المدير الرياضي ل “العميد” قائلا: “بعد القطة ركلة الجزاء التي حرمنا منها دخل الشك إلى تقسية لاعبينا خاصة وأننا بصراحة كنا متخوفين من الحكم بوگواسة حتى قبل بداية اللقاء لأن لديه سوابق مع المولودية وفي داربيات سابقة أمام اتحاد العاصمة، حيث تأكدت تخوفاتنا في الشوط الثاني وأصبحنا نشاهد مباراة ب 11 لاعبا ضد 12 لأن الحكم كان ضدنا في قراراته | وكان متساهلا كثيرا مع لاعبي الاتحاد ..

“بوكواسة لديه سوابق مع المولودية وهدف حداد كشف كل شيء”

الفطرة التي أفاضت الكأس حسبي بورايو هي الهدف الذي سجله حداد ورفضه بکواسة ومساعده، إذ قال في هذا الإطار: “القطرة التي أفاضت الكأس وشكوكنا تأكدت بخصوص لطفي بوگواسة الذي لديه سوابق مع المولودية هو عندما رفض مع مساعده احتساب هدف شرعي سجله حداد، فالكرة اجتازت بالكامل خط المرمى بحوالي 30 سم لكن الحكم طلب مواصلة اللعب وفي تلك اللحظة انكشف كل شيء

“في الشوط الثاني لعبنا 25 دقيقة لكنه أضاف 6 دقائق فقط”

أكد بورايو أن الحكم لم يحتسب كامل الوقت بدل الضائع في الشوط الثاني وصرح: “الغريب بعد كل ذالك أن لاعبي الاتحاد وزماموش كانوا يسقطون الواحد تلو الأخر في الشوط الثاني وضيعوا وقتا طويلا لكن بوكواسة احتسب ست دقائق فقط كوقت بدل ضائع، في حين أتنا لعبنا في الحقيقة حوالي 25 دقيقة، كما أن الحكم رفض إخراج إنذارائه للاعبي الاتحاد رغم أنهم كانوا يتعمدون تضييع الوقت دون سبب”

“سيطرنا ولعبنا مباراة جيدة”

في سؤال إلى بورايو بعيدا عن التحكيم عن غياب الفعالية وتضييع تشكيلة المولودية لعدة أهداف في الشوط الثاني فأجاب بقول صعب جدا أن تلعب ضد المنافس وضد التحكيم الذي تسبب بقراراته في نرفزة لاعبينا رغم ذلك فقد أدوا ما عليهم في ال 90 دقيقة، بل الأكثر من ذلك أننا لعبنا أحسن لقاء، حيث سيطرنا على الاتحاد بالطول والعرض في الشوط الثاني وصنعنا كما هائلا من الفرص لكن الحظ خانقا، كما اصطدمت الكرة بالقائم إضافة إلى تألق زماموش الذي أنقذ مرماه من عدة أهداف، كما أن الحكم لو أعطانا حقنا وصفر ركلة جزاء أو أحتسب هدف حداد لشاهدنا مباراة أخرى ولحققنا الفوز والتأمل لكن المنعرج كان في هاتين اللقطتين، لذا فإن جميع اللاعبين مشكورين على ما قدموه من جهد ولعبوا مباراة جيدة وهناك مؤشرات إيجابية جدا تبشر بالخير في المستقبل”

“سنطوي الصفحة بسرعة ومتفائلون أمام الوداد” 

في ختام تصريحاته أكد عبد اللطيف بورايو يقول: “صحيح أن طموحنا كان التأمل في كأس الرابطة لكن الجميع شاهد كيف أقصينا بطريقة غير رياضية، لذا يجب أن نطوي الصفحة بسرعة وتركز على مباراة رابطة أبطال الوداد البيضاوي لأن الموعد قريب، ثم أن الأداء الرائع الذي قدمه لاعبينا في الداربي أمام منافس محترم عاد بقوة في الجولات الأخيرة يجعلنا نتفاءل وتطمح أكثر إلى الوصول إلى أبعد نقطة في رابطة الأبطال وعدم الاكتفاء بالدور ربع النهائي”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock