أخبار محليةأهم الأخباراتحاد العاصمة

بن خليفة: “عقلي مع الاتحاد وبالإعارة أو شراء العقد سأبقى”

بداية أين هو ين خليفة؟

أنا في مسقط رأسي بالجلفة، أقضي رمضان رفقة العائلة

ربما استغليت فترة الحجر المنزلي للبقاء بجانب العائلة وقضاء أكبر عدد من أيام رمضان رفقتها؟

أجل، نحن اللاعبون تعودنا على الابتعاد عن العائلة في المواسم السابقة بسبب التريصات والمباريات، وهو الأمر الذي كان يحرمنا من قضاء رمضان رفقتها إلا في أيام قليلة، الظروف مغايرة هذه السنة ويجب أن نأخذ الأمور بإيجابية ونستغل هذه الفرصة من أجل الاستمتاع بأكبر عدد من الأيام معهم

الشيء السلبي هو عدم الخروج ليلا في رمضان استثنائي، أليس كذلك؟

بلی، الأمور مختلفة تماما هذا العام، في العادة تنقلب الأيام رأسا على عقب في رمضان، النهار يصبح ليلا والليل يصبح نهارا، لكننا حرمنا من كل شيء بسبب هذا الوباء القاتل، أملنا كبير في أن يذهب عنا في أقرب وقت ممكن، لأننا سئمنا هذا الوضع السائد وليس في رمضان فقط، بل في كل الأيام الماضية

كيف تتدرب حاليا؟

عندما كنت في العاصمة كنت أتدرب أحيانا في غابة بوشاوي، لكني الآن أتدرب هنا على انفراد، ليس لدي خيار غير مواصلة العمل وفق البرنامج الذي منحنا إياه الطاقم الفني، صراحة سئمنا التدريبات كل هذه المدة التي لم تكن تخطر على بال أحد، أملنا كبير في أن ينتهي هذا الظرف الصعب.

ربما كنتم تتوقعون انتهاء الحجر مع نهاية شهر أفريل، أليس كذلك؟

بلی، فالكل علق آماله على انتهاء الحجر المنزلي يوم 29 أفريل، ومن ثم العودة التدريجية إلى الحياة الطبيعية، زادت تلك الآمال عقب السماح بفتح المحلات والأسواق بشكل جزئي، كنا ننتظر فتح الملاعب والقاعات لإجراء تدريبات جماعية والعودة إلى الأجواء العادية في انتظار تحديد موعد لاستئناف البطولة، لكن قرار تمديد الحجر إلى غاية 14 ماي القادم حطم معنوياتنا وجعلنا مجبرين على قضاء أسبوعين آخرين من التدريبات على انفراد

تبدوا متأثرا من عدم إجراء تدريبات بالكرة …

أجل، أنا متأثر جدا، لم أجر تدريبات بالكرة منذ مدة وهذا ما يجعلني متأثرا وحتى الوقت الحالي لا يسمح لي بذلك، كوني لا أملك لاعبين بالقرب مني يسمحون لي بإجراء تدريبات معهم، زيادة على أن كل الملاعب الصغيرة والكبيرة مغلقة وبالتالي فإني سئمت هذا الوضع.

المؤشرات تقول أن العودة إلى التدريبات قد تكون في الأسبوع الأخير من رمضان إذا لم يمدد الحجر،،،

هذا ما نتمناه كلنا، الجميع يرغب في عودة الحياة الطبيعية، صراحة هذه الفترة الصعبة ستبقی راسخة في أذهاننا والأغرب أن كل العالم يعيشها وليس بلد معين وجدنا أنفسنا في وضعية لم تكن تخطر على بال أحد، العالم كله متوقف بسبب هذا الوباء وأملنا كبير في أن تكون فترة الحجر الصحي الممددة هي الأخيرة ونعود بعدها إلى الحياة الطبيعية ولو تدريجيا.

في البداية كان التوقف لمدة أسبوعين ثم شهر والآن سنصل إلى شهرين، ما رأيك؟

صحيح في البداية كان التوقف لمدة أسبوعين فقط، ظننا الأمر عادي وأن الوباء سيزول بعد أيام قليلة، لكن الآن وصلنا إلى شهرين، هذا صعب جدا علينا نحن اللاعبين، سنكون متأثرين جدا من هذا التوقف الطويل، ولكن دائما يجب أن نفكر في حياة البشر، ونقول إنه يجب توقيف كل شيء حتى يذهب هذا الفيروس القاتل

بعد هولندا، فرنسا أعلنت انتهاء الموسم الكروي، فماذا يعني لكم هذا القرار؟

صراحة تتابع مثل هذه الأخبار باهتمام كبير، خاصة أننا مقبلون على مرحلة حاسمة في المستقبل القريب، آمال العودة إلى التدريبات ومنها إلى المنافسة الرسمية تبقى معلقة، وصراحة رغبتنا كبيرة في عدم انتهاء الموسم مبكرا، لا نريد أن تذهب مجهودات موسم کامل هكذا، ولكن تبقى في النهاية القرارات بيد أصحابها، وهو الأمر الذي يجعلنا مجبرين على انتظار الأيام العشرة الأخيرة من شهر رمضان المعرفة مصيرنا النهائی..

بالمقابل بعض الدول بدأت تحضر لعودة الفرق إلى التدريبات في انتظار تحديد موعد لعودة المنافسة الرسمية، ربما هذا يبعث أملا في نفوسكم “
بلی، ففي إنجلترا وإسبانيا يتم التفكير والتحضير لاستئناف التدريبات وهو الأمر الذي يجعلنا نرغب في العودة إلى التدريبات تزامنا واستئناف تلك الدول التدريبات والمنافسة الرسمية، الآمال معلقة على استئناف التدريبات على الأقل خلال الأسبوع الأخير من رمضان أما البطولة فحتما ستكون عقب عيد الفطر.

ربما الإتحاد غير محظوظ، فبعدما تحسن الوضعية الإدارية والمالية وإنهاء فترة الفراغ جاء هذا التوقف الاضطراري …

أجل، نحن غير محظوظين على الإطلاق، لأننا كنا نبحث عن الطريقة التي تمكننا من إنهاء فترة الفراغ الطويلة التي مررنا بها وهو الأمر الذي حدث مباشرة بعد قدوم المدرب الجديد منیر زغدود حيث حققنا نتيجتين إيجابيتين أمام نادي بارادو ومولودية وهران وخاصة الفوز الأخير الذي سمح لنا بالتنفس قليلا، ناهيك عن تحسن الأوضاع من الناحية الإدارية والمالية وهو ما جعلنا نرغب في مواصلة المشوار بقوة، صراحة لو تواصلت البطولة بشكل عادي لكنا اليوم مع الأوائل وعدنا إلى المرتبة التي تستحقها، لكن لسوء حظنا توقف كل شيء وهو ما يجعلنا نقول أننا من بين الفرق الأكثر تضررا.

وهل ترى ل الاتحاد إمكانية للمواصلة بقوة في حال استئناف البطولة؟

ولم لا، فكل الفرق في ميزان واحد الآن بغض النظر عن النتائج السابقة، الجميع في وضعية لا يحسد عليها من حيث التوقف عن التدريبات وإذا عادت عجلة البطولة إلى الدوران فإننا سنعمل على إنهاء الموسم بقوة

لنتحدث قليلا عنك، كيف تنظر إلى الأخبار تقول أنك باق في الاتحاد وأخرى تقول إنك ستغادر؟

صراحة أرغب في البقاء في الاتحاد، تعودت على المجموعة وأريد مواصلة المشوار مع هذا النادي، جئت إليه في وضعية صعبة ومع مرور الوقت أشعر أني أصبحت جزء منه، رغبت كبيرة في أن أبقي المواسم أخرى.

أنت الآن تلعب على شكل إعارة من نادي بارادو، هل ترغب أن يشتري الإتحاد عقدك؟

ولم لا، ولكن بالإعارة أو بشراء العقد أريد مواصلة المسيرة مع هذا النادي، صحيح أن مصيري ليس بيدي فهو بيد رئيس نادي بارادو، لكن أتمنى أن تتحقق رغبتي وأواصل حمل ألوان هذا النادي

..رغم الأخبار التي تتحدث عن رغبة فرق أخرى في ضمك؟

أجل، رغم ذلك أقول أني أرغب في اللعب المواسم أخرى في الاتحاد والتنافس على المراتب الأولى والألقاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى