أخبار محليةاتحاد العاصمةالمنتخب الجزائري

برناوي كان في قمة الغضب… سوء التنظيم في “تشاكر” كاد يتسبب في أزمة ديبلوماسية

لم يعد يلعب المنتخب الوطني مباراة دون أن نعود للحديث عن سوء الأمور التنظيمية وهو أمر يدعو فعلا للتأسف والحيرة وهذا رغم تطمينات الوزير برناوي أن الجزائر قادرة على تنظيم تظاهرات عالمية في صورة حتى كأس العالم ما حدث سهرة أول أمس في ملعب “تشاكر” على هامش مباراة الجزائر – المغرب لحساب ذهاب الدور الفاصل المؤهل إلى “شان” 2020 يدعو فعلا الطرح عديد التساؤلات، حيث الجميع يكون قد لاحظ بداية المباراة المتأخرة ب 12 دقيقة كاملة والسبب يعود إلى توقف الحاسوب من العمل الذي كان سيستعمل لبث النشيدين الوطنيين للمنتخبين المسؤولون المكلفون بعملية بث النشيدين لم يجدوا من حل بعد توقف الحاسوب سوی استعمال هاتف نقال بواسطته تم بث النشيدين، لكن المفاجأة كانت تمكن في الصوت الرديء الذي انبعث عبر أرجاء الملعب. وبالنظر للعلاقة السياسية الحساسة بين الجزائر والمغرب فإن الجميع كان متخوفا أن يكون صوت عزف النشيد المغربي بتلك الرداءة (نفس الشيء بالنسبة للنشيد الجزائري) سببا في حدوث أزمة ديبلوماسية بين البلدين

غضب شديد على “ديجياس” البليدة والوزارة تنفي إقالته

 وبحسب معلوماتنا فإن وزير الشباب والرياضة سليم رؤوف برناوي مثله مثل كل الحضور لم يكن راضيا عن المهزلة التي حدثت في تشاكر” أول أمس والتي يضاف إليها أيضا انقطاع التيار الكهربائي دون الحديث عن الأرضية المتواضعة التي كانت عليها أرضية الميدان رغم احتضانها مباريات قليلة جدا في الأشهر الأخيرة. غضب الوزير حسب ما علمناه كان أكثر على مدير الشباب والرياضة لولاية البليدة جعفر نعار وقد تم تداول أخبار كثيرة عن إقالته طيلة يوم أمس قبل أن تنفي الوزارة عبر صفحتها الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” الخبر

ليس بهذا التنظيم يمكننا إستضافة “الكان” 

الحسرة كانت كبيرة على الجميع في نهاية المباراة وظهر ذلك أيضا على الوزير برناوي الذي كان متأكدا دائما أن الجزائر قادرة على احتضان نهائيات كأس إفريقيا وحتى كأس العالم دون مشكل وهو الذي كان أيضا يقول بأن الجزائر لا تقل شأنا عن المغرب، تونس وحتی مصر بشأن المنشآت الرياضية وأيضا قدرتها في التنظيم لكن الواقع يبقى غير ذلك. الجميع وقف أمس أول على حادثة عزف النشيدين وأيضا على الإضاءة وعلى حالة أرضية الميدان دون الحديث عن الحالة الكارثية التي كانت عليها دورات المياه والمراحيض

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى