أخبار دوليةأخبار محليةالمنتخب الجزائري

النتائج السلبية تهدد مستقبل المدرب الجزائري مجيد بوقرة مع فريقه

 

بعد أن غادر إلى قطر لإعادة شحن بطارياته، يعيش المدرب السابق للمنتخب المحلي الجزائري، مجيد بوقرة، وضع صعب للغاية.

 

تعرض نادي المرخية لكرة القدم بقيادة المدرب الجزائري مجيد بوقرة، لهزيمة أمام فريق معيذر بنتيجة هدفين مقابل صفر، في الجولة الـ13 من دوري نجوم قطر. وهذه السلسلة من النتائج السلبية تهدد مستقبل المدرب الجزائري مجيد بوقرة مع فريقه المرخية في البطولة القطرية.

 

ويحتل المرخية حاليا المركز الأخير في الترتيب برصيد 4 نقاط فقط، بعد فوز واحد وتعادل واحد و11 هزيمة خلال الموسم الحالي. وانضم مجيد بوقرة إلى فريق المرخية في قطر في أكتوبر الماضي في محاولة لتحسين أداء الفريق بعد سلسلة من النتائج المخيبة للآمال.

لكن رغم جهود بوقرة لتنشيط الفريق، فإن النتائج لم تكن على مستوى التوقعات، مما يثير تساؤلات حول مستقبله كمدرب للفريق.

علاوة على ذلك، وبعد إقالة جمال بلماضي من منصبه كمدرب للمنتخب الجزائري، تم ذكر اسم مجيد بوقرة كخليفة محتمل. لكن بوقرة سرعان ما نفى تلك الشائعات قائلا إنه يريد أولا اكتساب المزيد من الخبرة مع النادي قبل العودة إلى تدريب المنتخب الوطني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى