أخبار دوليةأخبار محليةالمحترفونالمنتخب الجزائري

المنتخب الجزائري : رياض محرز رفض الرد على استدعاء بيتكوفيتش !

يجد رياض محرز، نجم المنتخب الجزائري، نفسه وسط جدل جديد بعد استبعاده من القائمة النهائية للاعبين التي اختارها فلاديمير بيتكوفيتش للمعسكر التدريبي لشهر جوان المقبل.

وبحسب المعلومات المتداولة، فإن محرز تلقى دعوة للمشاركة في هذه الدورة التدريبية، لكنه فضل عدم الرد على مراسلات الاتحاد الجزائري لكرة القدم (FAF).

وكان فلاديمير بيتكوفيتش، مدرب المنتخب الوطني، يأمل أن يبادر محرز بالاتصال به للتأكد من جاهزيته واستعداده للانضمام للمنتخب. لكن هذا الصمت من محرز أدى إلى استبعاده من القائمة النهائية. وأثار هذا التصرف العديد من التساؤلات والانتقادات بين أنصار ومتابعين كرة القدم الجزائرية، حيث فسر البعض القرار على أنه عدم التزام تجاه المنتخب الوطني.

في المقابل، تردد أن محرز يفضل الانضمام إلى صفوف المنتخب في سبتمبر المقبل، ربما لاعتبارات شخصية أو مهنية. ويسلط هذا الوضع الضوء على تحديات إدارة العلاقات بين اللاعبين والفاف، خاصة عندما يتعلق الأمر بنجوم بمكانة محرز، الذي يلعب دورا حاسما داخل الفريق.

بالنسبة لبيتكوفيتش، الأولوية الآن هي الاستعداد للمباريات المقبلة بدون أحد لاعبيه الأساسيين. وسيتعين على المنتخب التركيز على المباريات المقبلة دون موهبة وخبرة محرز، على أمل أن يتمكن اللاعبون الآخرون من الارتقاء إلى مستوى الحدث وتولي المهمة.

في غضون ذلك، يأمل مشجعو المنتخب الوطني أن يتم حل هذا الوضع بسرعة وأن يعود محرز للمباريات الحاسمة في سبتمبر، مستعدًا لتقديم أفضل ما لديه من أجل الثعالب. وقد يكون هذا الغياب المؤقت لمحرز أيضًا فرصة للمواهب الجديدة للكشف عن نفسها وتأكيد وجودها داخل المنتخب الوطني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى