أخبار محليةأهم الأخبارمنوعات

الممثل حكيم زلوم .. من خشبة المسرح إلى الهجرة نحو كندا

 

 الفنان حكيم زلوم، من مواليد سنة 1974 بالابيار في العاصمة. اشتهر بتقديمه لسلسلة الكاميرا الخفية “واش أداني” وشخصية “المفتش الفاهم”، بدأ مشواره الفني بعد تخرجه من المعهد البليدي للموسيقى والتمثيل والرقص عام 2001، متحصلا على الجائزة الأولى بالاجماع، عمل قرابة ست مسرحيات بين عامي 2001 و2008 . كان له ظهور في أدوار صغيرة على خشبة المسرح، لكن كان أول ظهور له على شاشة التلفزيون عام 2004 خلال شهر رمضان في سلسلة “حدث وحديث” برفقة صديقه الممثل صالح أوقروت وإخراج اسماعيل يزيد. في عام 2006 ظهر في سلسلة “وهيبة” للمخرج مسعود العايب وفي عام 2008 عمل سلسلة فكاهية الأولى من نوعها فيما يخص مضمونها .

حكيم زلوم كان بطل سلسلة عنوانها “نونو اند سوسو ‘اخراج شكيب بوعياد إنتاج التلفزيون الجزائري شاركت معه في البطولة الممثلة مليكة بلباي، ساهم أيضا في نفس السنة في سلسلة فكاهية بعنوان “جمعي فاميلي” من إخراج جعفر قاسم، وفي سنة 2011 شارك في سلسلة “الفرقة الزرقاء” في دور المفتش فاهم وجمعي فاميلي 3.

يملك الفنان حكيم زلوم قدرات على أداء أدوار غير كوميدية، وهو ما ظهر جليا في تقمصه لدور ضابط شرطة في سلسلة “الفرقة الزرقاء” للمخرج عمر شوشان . في سنة 2012 غادر زلوم الجزائر متوجها الى كندا رفقة زوجته وأولاده للاستقرار هناك بعد مشوار فني معتبر ببلاده، ووفقا لبعض المقربين من الممثل، حكيم زلوم، الذين اتصلنا بهم، فإن معاناة الأخير مع أزمة السكن واضطراره للتنقل والكراء في كل مرة، كان آخرها ببلدية الرغاية، بالاضافة الى اقتصار عمله خلال شهر رمضان فقط، كما هو حال السواد الأعظم للممثلين ، كان من بين الاسباب التي قادته لاتخاذ قراره المفاجي بالهجرة وترك كل شي ، خاصة بعد الرد الايجابي الذي تلقاه عقب إيداعه علم الهجرة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock