أخبار دوليةأخبار محليةاتحاد العاصمة

المغرب يريد زيادة تفاقم الوضع مع الجزائر

كل شيء يشير إلى أن قضية القمصان بالخريطة  المغربية المزيفة لم تنته بعد. كشف نادي مغربي آخر، الوداد، عن قميصه الجديد الذي يحمل خريطة المغرب، بما في ذلك الصحراء الغربية.

بمناسبة الذكرى الـ 87 لتأسيسه، كشف نادي الوداد الرياضي عن قميصه الجديد بخريطة مزيفة للمغرب، بما في ذلك الأراضي المحتلة من الصحراء الغربية. وهذا الخيار السياسي يثير بالفعل الجدل ويعيد إشعال التوترات.

السؤال ليس جديدا. قرر نادي النهضة الرياضي بركان  مؤخرًا ارتداء قمصان يحمل الخريطة المغربية المزيفة ضد اتحاد الجزائر في نصف نهائي كأس الاتحاد الإفريقي. وأخذت القضية منحى خطيرا بعد إلغاء المباراتين ومطالبة محكمة التحكيم الرياضي (كاس) بالحكم في مدى قانونية ارتداء القمصان ذات الدلالات السياسية.

محكمة التحكيم الرياضية لم تقرر بعد

 

ولم تحكم محكمة التحكيم الرياضية بعد في هذا الانتهاك لقواعد الاتحاد الإفريقي لكرة القدم والفيفا، نظرًا لأن استخدام الرموز السياسية على قمصان كرة القدم محظور. ويصبح الوضع أكثر تعقيدا حيث يشارك الوداد في المسابقات القارية حيث يمكن أن يواجه الأندية الجزائرية. وبالتالي فإن مسألة ما إذا كان سيتم السماح للاعبي الوداد الرياضي بارتداء قمصانهم التي تحمل خريطة الصحراء الغربية تثير جدية.

سيتعين علينا أولا انتظار القرار النهائي لمحكمة التحكيم الرياضية قبل الحكم في الموضوع، لأن كل شيء يشير إلى أن المحكمة الدولية ستحكم لصالح الجانب الجزائري. قوانين الفيفا واضحة: يحظر وضع رمز سياسي على قمصان كرة القدم، وخريطة المغرب كما تعترف بها الأمم المتحدة لا تشمل الصحراء الغربية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى