أخبار دوليةأخبار محليةالمنتخب الجزائري

المستشار الرياضي المغربي لنادي مارسيليا يرفض جمال بلماضي !

لا يزال يبحث عن دكة بدلاء جديدة لمواصلة مسيرته التدريبية، وكان المدرب السابق للثعالب، جمال بلماضي، قد اقترب من أولمبيك مرسيليا، ناديه السابق، بعد خطاب ناري من جيروم روتن. لكن هذا الأمل في الانضمام إلى نادي مرسيليا لم يدم طويلاً بالنسبة للمدرب.

بعد أن ارتدى قميص أولمبيك مرسيليا من عام 1997 إلى عام 2003، يعرف جمال بلماضي أجواء ملعب فيلودروم جيدًا. نظرًا لكونه “مدربًا قويًا يتمتع بشخصية ويعرف كيفية الوقوف في وجه وسائل الإعلام في حالة الضغط”، كما وصفه روتن، بدا أن المدرب الجزائري يتمتع بالملف الشخصي المثالي ليحل محل جان لويس جاسيت عند الرحيل من منصبه على رأس الجهاز الفني لاولمبيك مارسيليا.

وإدراكًا لهذا التكوين المفيد، كان جمال بلماضي سيعرض خدماته على إدارة مرسيليا، وفقًا لمعلومات من وسائل الإعلام Football365. ومع ذلك، تم إيقاف الفني الجزائري البالغ من العمر 48 عامًا من قبل المهدي بن عطية، المستشار الرياضي للنادي الفرنسي الآن. لم يكن اللاعب المغربي الدولي السابق ليدرج اسم المدرب السابق للخضر في قائمة المتنافسين على منصب مدرب الفريق، مفضلاً ملفات أكثر شهرة، وبالتالي يستبعد بشكل نهائي خيار بلماضي.

التوجه إلى تونس أو الخليج إلى بلماضي؟

منذ رحيله عن المنتخب الجزائري، انتشرت شائعات عديدة بشأن الوجهة المستقبلية لبلماضي. وتشير التقارير الأخيرة إلى أن الاتحاد التونسي سيكون على استعداد لمحاولة تأمين خدمات بطل أفريقيا 2019، وقبل أسابيع قليلة شوهد المدرب في المدرجات خلال مباراة الدحيل، وهو ما يشير، بالإضافة إلى التكهنات، إلى أن من الممكن أن يتولى المدرب السابق للخضر قيادة النادي القطري بعد رحيل كريستوف جالتييه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى