أخبار محليةأهم الأخبارمولودية الجزائر

المسؤول السابق لمولودية الجزائر عمر غريب : ” المولودية تدفع ثمن ضعف تسيير موظفي سوناطراك “

يرى المسؤول السابق لفريق مولودية الجزائر عمر غريب، أن العميد صار ضحية ضعف تسيير الموظفين الذين تختارهم شركة سوناطراك لتسيير شؤون النادي. وقال غريب  إن الشركة النفطية تعين أشخاصا لايملكون خبرة في تسيير النوادي ويجهلون خصوصية المولودية لقد تحولت شركة سوناطراك المولودية إلى حقل تجارب من خلال العدد الهائل من الرؤساء والمسيرين الذين تعاقبوا على تسيير الفريق، وتتحمل مسؤولية اختياراتها، منتقدا المسيرين الحاليين حيث قال نعيش اليوم على وقع الفضائح و المهازل، وارتكب المسيرون عدة أخطاء واثبتوا محدوديتهم في التسيير إلى درجة أنهم عاجزون حتى في إقناع اللاعب بفسخ عقده مثلما حدث مع الكامروني روني. واعترف غريب بأنه فعلا مسؤول عن انتداب الكامروني روني لكن كان ذلك بطلب من المدرب كازوني الذي يعرف اللاعب ورفضنا التدخل في الجانب الفني، على حد قوله.

وعن موقفه من الأصوات التي طالبت برحيل الشركة النفطية رد بالقول “أعتقد أن انسحاب سوناطراك وتحولها إلى ممول رئيسي للنادي سيكون أحسن، وحتى وان قلصت ميزانية النادي إلى 40 مليار سنتيم سنويا يمكن الاعتماد على الممولين لتغطية كل النفقات، لأن سوناطراك اليوم تدفع أكثر من 80 مليار سنتيم دون تحقيق نتانج”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock