أخبار محليةأهم الأخبارمولودية الجزائر

الماس في ورطة ويدخل في ملاسنات مع لاعبيه

تعكرت فرحة لاعبي مولودية الجزائر بتأهلها إلى الدور ربع النهائي من مسابقة رابطة أبطال إفريقيا بسبب الأحداث التي عاشوها في غرف تغيير ملابس بملعب رادس بتونس، عقب نهاية المواجهة التي تعادلوا فيها (1 / 1) أمام الترجي الرياضي، وحسب مصدر عليم، فإن رفقاء القائد عبد الرحمان حشود طالبوا عقب نهاية مواجهة الترجي التونسي مقابلة الرئيس عبد الناصر ألماس الذي كان رئيسا للبعثة، حيث دخل إلى غرف تغيير الملابس بعد نهاية اللقاء لتهنئة لاعبيه، لكن حديثا ساخنا دار بين الطرفين عندما طلب اللاعبون من ألماس تسوية أجورهم المتأخرة المتعلقة بخمسة رواتب وتحديد منحة التأهل إلى الدور ربع النهائي من المنافسة القارية. وحسب المصدر ذاته، فإن ألماس فضل تحاشي الحديث عن منحة التأهل واعتبر الأمر سابقا لأوانه، في الوقت الذي أكد لهم أنه سيصب في أرصدتهم راتب شهر واحد فقط. وهو الرد الذي لم يهضمه اللاعبون الذين استغربوا خرجة الرئيس حول منحة التأهل، خاصة وأنه وعدهم قبل مواجهة الزمالك المصري في الجولة الخامسة بأن منحة التأهل إلى الدور ربع النهائي سيقوم بتوزيعها على اللاعبين والطاقم الفني الأمر الذي جعله في ورطة حقيقية كلفة استهجان اللاعبين الذين طلبوا منه الانصراف من غرف تغيير الملابس، خاصة وأن أحد لاعبي المولودية استشهد بالفريق الجار شباب بلوزداد الذي تحصل لاعبوه على مكافأة التأهل وفق ما تم الاتفاق عليه مع الإدارة، ليأتي رد الماس: “نعم لاعبو شباب بلوزداد أحسن منكم”، ليؤجج غضب اللاعبين  من جديد، .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock