أهم الأخبارالمنتخب الجزائري

اللاعب الدولي السابق عبد المجيد بوربو يعترف: أنا ابن حرکی… لست خائنا لبلدي واعتز بالثورة التحريرية

اعترف اللاعب الدولي السابق عبد المجيد بوربو أن والده كان “حركيا” لثورة التحرير الجزائرية ضد المستعمر الفرنسي، غير أنه لا يحمل في قلبه گرها تجاهه ، وقال الدولي الجزائري السابق في حوار خص به موقع “لاغازيت دو فينيك”، “نعم أنا ابن حركي ولم أخف ذلك من قبل، وعندما استدعاني المدربون للمشاركة مع المنتخب، كان ذلك، لأنني جزائري ولاعب كرة قدم جيد”۔”
وتابع بوربو الذي شارك في مونديال 1982 بإسبانيا: لو طرحوا علي السؤال وقتها قلت أنني ابن حركي، لكنني الست خائنا، والجميع يعلم ذلك في قرية أريس بالأوراس التي انحدر منها، ولا أحمل أي فض لوالدي، بعد أن حرص على توفير حياة جيدة لنا”. وأضاف بوربو إنه يعتز بالثورة الجزائرية، وكان سيختار طريق المجاهدين بعد أن شاهد عظماءهم بجوارها فصرح: كان الشهيد مصطفى بن بولعيد ينحدر من قريتي وكنت أقول، وأعيدها اليوم، لو كنت بالفأحينها لحملت السلاح، لكنني كنت بعمرة | سنوات فقط ، وعبر عبد المجيد بوربوعن فخره الشديد لما حققه المنتخب الجزائري عبر تتويجه بكأس أمم أفريقيا، فتابع: “تابعت تتويج الجزائر بفخر كبير، بعد مشوار رائع، وعشت النهائي على الأعصاب، فنلت من أعصاب عائلتي بسبب صراخي، وهو ما جعل زوجتي تتوجه نحو الجيران لتتفادى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى