أخبار محليةأهم الأخبار

الفيفا تشترط موافقة اللاعبين لتخفيض الأجور في الأندية

هناك أندية تريد الاستثمار في مشكلة الفيروس الحالي من أجل مسح ديونها العالقة على اللاعبين

طلب الاتحاد الدولي لكرة القدم من الاتحاديات المحلية أن تبلغ الأندية الكروية ضرورة حصولها على موافقة اللاعبين واستشارتهم قبل تخفيض الأجور، وهو التوجه العام في الأندية العالمية والجزائرية على حد سواء للتقليل من هزات فيروس کورونا على النشاط الكروي بعد توقف البطولة. وتأتي مراسلة الفيفا لتضع النقاط على الحروف فيما يخص قضية تخفيض الأجور بطريقة عشوائية دون أخذ رأي اللاعبين وموافقتهم النهائية التي تبقى أكثر من ضرورية لترسيم الاتفاق. هذا وكانت العديد من الأندية الجزائرية قد اتخذت قرارا بتخفيض أجور اللاعبين ومراجعتها بسبب المشاكل المالية التي يعانون منها على ضوء تفشي فيروس كورونا وتوقف البطولة. وكان شباب بلوزداد من بين الأندية الأولى التي أقرت تخفيض الرواتب إلى النصف، الأمر الذي وافق عليه بعض اللاعبون  في وقت تسعى فيه أندية للمضي على نفس النهج بيد أن البعض منها لم يستشر اللاعبين ويرغب في تخفيض الرواتب من جانب واحد في صورة العديد من الأندية، وهو الأمر الذي سيضعها في مشاكل خاصة في حالة رفض اللاعبين لاسيما أن هناك أندية تريد الاستثمار في مشكلة الفيروس الحالي من أجل مسح ديونها العالقة على اللاعبين في الفرق التي لا تسدد أجور اللاعبين بشكل دوري حيث يدين للاعبون بقيم مالية حتى قبل تفشي الفيروس وتوقف البطولة. 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى