أخبار

الشوالي يصب جام غصبه على “الكاف” بعد “الفضيحة التحكيمية”

الاتحاد الإفريقي يصدم تونس ويعتمد فوز مالي!

قرر الاتحاد الإفريقي لكرة القدم اعتماد النتيجة النهائية التي آلت إليها مباراة مالي وتونس ضمن الجولة الأولى من مباريات المجموعة السادسة لبطولة كأس أمم إفريقيا الكاميرون 2021.

وانتهت المباراة بخسارة تونس أمام مالي بنتيجة 0-1، لكن الحكم الزامبي جاني سيكازوي أعلن نهاية المباراة قبل أن تبلغ الدقيقة 90، وهو ما رفضه المنتخب التونسي قبل أن يقرر طاقم الحكام ومسؤولو المباراة استكمال ما تبقى من وقت، ليأتي الرد التونسي بعدم اللعب والتمسك بتقديم احتجاج رسمي، يمكّنه من إعادة المباراة منذ بدايتها.

ولكن المكتب التنفيذي للاتحاد الإفريقي لكرة القدم عقد ا  اجتماعا عاجلا بتقنية الفيديو عن بعد، ودرس ما جاء في التقارير التي وردت له من طاقم الحكام ومراقبي المباراة، وكذلك نظر في الاحتجاج التونسي.

وبعد الاطلاع على كل المعلومات الواردة، ودراسة الحالة قرر المكتب التنفيذي اعتماد نتيجة المباراة بفوز مالي بهدف دون رد، ورفض الاحتجاج التونسي القاضي بإعادة المباراة من بدايتها، معللا السبب بأن الحكم تعرض لوعكة صحية (ضربة شمس) أجبرته على الذهاب إلى المستشفى من أجل العلاج.

وكان سكاوزي قام بقرارات “غريبة” حيث أعلن نهاية المباراة عند الدقيقة (85)، وسط ذهول لاعبي المنتخب التونسي والجماهير، قبل أن يتراجع عن قراره إثر الرجوع للطاقم المساعد.وعاد الحكم عند الدقيقة (89) ليطلق الصافرة النهائية، ودون اللجوء إلى الوقت بدل الضائع؛ ما أثار ضجة كبيرة في صفوف المنتخب التونسي، الذي اندفع للملعب في محاولة لإثناء الحكم عن قراره دون جدوى.

حكم تونس ومالي بأمم أفريقيا متهم بالفساد وأوقف عن التحكيم

أوقف الكاف سيكازوي للاشتباه بفساده بعد طريقة إدارته مباراة بدوري أبطال أفريقيا بين الترجي التونسي وبريميرو أغوستو الأنغولي (الأناضول)

قليلة هي المباريات التي يكون فيها الحكم النجمَ الأول من دون منازع، وهذا ما حدث مع الحكم الزامبي جاني سيكازوي في مواجهة تونس ومالي بكأس أمم أفريقيا لكرة القدم المقامة في الكاميرون.

فهذا الحكم تسبب في فوضى كبيرة بسبب قرارات مثيرة للجدل وغير مفهومة، وقد تتبعت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية تاريخ ومسيرة سيكازوي لتجد أنه تعرض للإيقاف بسبب مزاعم فساد عام 2018.وأوقف الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (الكاف) سيكازوي للاشتباه في فساده بعد الطريقة التي أدار بها مباراة بدوري أبطال أفريقيا بين الترجي التونسي وبريميرو أغوستو الأنغولي.وقد تغلب الترجي على الفريق الأنغولي 4-2 في إياب نصف نهائي البطولة القارية بملعب رادس الدولي، لكن سيكازوي منح -وقتها- الفريق التونسي ركلة جزاء مثيرة للجدل جاء منها هدفه الافتتاحي، قبل أن يلغي هدفا لأغوستو بسبب خطأ على حارس الترجي.وكان قرار مجلس الاتحاد الأفريقي التأديبي مستندا، في ذلك الوقت، إلى أن “هناك أرضية جيدة لعقد جلسة استماع بشأن مزاعم الفساد الموجهة ضد سيكازوي”.وجاء في القرار “تم توقيف سيكازوي مؤقتًا من جميع أنشطة كرة القدم المتعلقة ببطولاته، في انتظار جلسة استماع أمام مجلس الكاف التأديبي”.

وفرض الكاف التوقيفَ المؤقت في نوفمبر 2018، ولكنه رفع من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) في جانفي  2019.وكان هذا الحكم الزامبي قد أدار مباراتين في مونديال روسيا 2018 هما بلجيكا ضد بنما، اليابان ضد بولندا.

يُذكرأن الجولة الأولى من دور المجموعات بكأس الأمم صاحبتها كارثة تحكيمية بطلها سيكازوي الذي أدار مباراة تونس ومالي، إذ قرر بشكل مفاجئ إنهاء المباراة بالدقيقة 85، قبل أن يقرر استكمال اللقاء بعد اعتراض الطاقم الفني لمنتخب تونس بقيادة المدرب منذر الكبير.

وكرر سيكازوي الأمر ذاته مجددا، بعد أن أنهى المباراة قبل نهاية الوقت الأصلي بـ 10 ثوان، معلنا فوز مالي بهدف نظيف من دون أن يعلن عن الوقت المحتسب بدلا من الضائع (قُدر بـ 7 دقائق) رغم توقف اللقاء عدة دقائق لمراجعة تقنية حكم الفيديو المساعد (الفار).وقد اعترض الجهاز الفني التونسي على قرار الحكم بعد إطلاقه صافرة النهاية، لكن سيكازوي أصر على قراره ليخرج الحكام والفريقان من الملعب.وبعد عدة دقائق، عاد الحكم الرابع هيلدر مارتينز دي كارفاليو مع المساعدين لاستئناف المباراة بدون سيكازوي، ليرجع الماليون إلى أرض الملعب للعب الوقت المتبقي، لكن المنتخب التونسي فضل عدم العودة لاستئناف المباراة، وفقا لما أكده الموقع الإلكتروني الرسمي للكاف.

عصام عبد الفتاح: سكاوزي عانى من ضربة شمس وجفاف شديد

أكد المصري عصام عبد الفتاح، عضو لجنة الحكام في الاتحاد الإفريقي لكرة القدم CAF أن الحكم الزامبي جاني سيكازوي الذي قاد مباراة تونس ومالي في كأس أمم إفريقيا، لا يعاني من أي أمراض مزمنة، مثلما تحدثت بعض المصادر الإعلامية، مشيرا إلى أن الحكم الزامبي تعرض بالفعل للإصابة بضربة شمس في أثناء إدارة المباراة.

وشهدت المباراة جدلا تحكيميا كبيرا، حيث أعلن سيكازوي صافرة النهاية مرتين؛ الأولى عند الدقيقة (85)، والثانية في الدقيقة (89)، وسط ذهول المنتخب التونسي.وأثارت قرارات الحكم احتجاج المنتخب التونسي؛ بسبب عدم انتهاء الوقت الأصلي للمباراة (90 دقيقة) وعدم احتساب الوقت بدل الضائع، لكن سيكازوي تمسك بقراره، وأنهى المواجهة قبل أن يعترف بالخطأ بعد دخول اللاعبين لغرف تبديل الملابس، قبل أن يطلب طاقم الحكام من الفريقين العودة لاستكمال ما تبقى من وقت المباراة، وهو الأمر الذي رفضه “نسور قرطاج”.

وقال عصام عبد الفتاح في تصريحات خاصة لموقع winwin: “ما يقال حاليا في وسائل الإعلام العربية، أن سيكازوي يعاني مرض السكري، غير صحيح ولجنة الحكام في CAF تملك تقارير تصلها بشكل دائم عن الحالة الصحية لجميع الحكام”.

مضيفا: “سيكازوي تعرض لضربة شمس عنيفة للغاية وجفاف شديد ومنذ الدقيقة 80 فقد تركيزه تماماً عندما احتسب الوقت بدل الضائع، ثم استمر للدقيقة 85 وتم تنبيهه من زملائه ليستكمل اللقاء قبل أن يطلق الصافرة بالدقيقة 89”.وأضاف الحكم الدولي المصري السابق: “قال زملاؤه إنه فقد التركيز تمامًا، وكان مشتت الذهن، وكان من الممكن أن يتم إنقاذ الموقف بإيقاف المباراة واستبداله بالحكم الرابع”.

واختتم حديثه بالقول: “الاتحاد الإفريقي بصدد جمع  كل التقارير اللازمة من المسؤولين في المباراة، الأمور أصبحت أكبر من لجنة الحكام الآن، والمكتب التنفيذي هو المختص بالنظر في هذا الموضوع”.

وبالفعل فقد عقد المكتب التنفيذي للاتحاد الإفريقي اجتماعا ودرس التقارير الواردة حول الواقعة، وقرر رفض احتجاج المنتخب التونسي والقاضي بإعادة المباراة، واعتبر مالي فائزة بنتيجة المباراة التي انتهت عليها (1-0).

مدرب تونس: لم نستحق الخسارة أمام مالي

أكد  جلال القادري، المدرب المساعد لمنتخب تونس، أن نسور قرطاج لم يستحقوا الهزيمة أمام منتخب مالي.

وقال جلال القادري في تصريح إذاعي “وجدنا صعوبات في الشوط الأول من مباراتنا ضد مالي وخسرنا عديد الكرات في وسط الميدان، لكن في الشوط الثاني قمنا بتغيير بعض الأمور التكتيكية”.وأضاف “قمنا ببعض التغييرات التي أعطت الإضافة وهو ما جعلنا نقدم أداء أفضل وتفوقنا على منافسنا”.وتابع القادري “سيطرنا على اللعب في الشوط الثاني، بعد أن تلقينا هدفا من ركلة جزاء، لكن للأسف لم ننجح في تسجيلها ولم نكن محظوظين”.وأردف “لم نكن نستحق الهزيمة بالنظر لما قدمناه في الشوط الثاني. علينا أن نطوي صفحة مباراة مالي ونستعد للقاء المقبل الذي ننتظر فيه ردة فعل قوية من لاعبينا”.

واستمر “لدينا ثقة كبيرة  في المجموعة لتعويض الهزيمة القاسية أمام مالي وتحقيق نتيجة جيدة أمام موريتانيا”.وحول ما قام به الحكم الزامبي سيكازوي، قال جلال القادري “ما حصل فضيحة بكل ما في الكلمة من معنى وقد حرمنا بقراره الغريب من العودة إلى اللقاء”.وأوضح “في آخر اللقاء كنا مسيطرين على مجرى اللعب وكنا نمر بفترة جيدة، لكن الحكم أوقف اللقاء قبل نهايته في وقته القانوني، دون الحديث عن الوقت البديل الذي هو في حدود 6 دقائق على أقل تقدير”.

وهبي الخزري: الحكم فقد السيطرة وقراراته لم تكن ثابتة

أكد قائد المنتخب التونسي، وهبي الخزري، في حوار أجراه مع شبكة “بيين سبور فرنسا أن حكم مباراة تونس ومالي، الزامبي جاني سيكازوي، لم يكن على ما يرام.

وشهدت المواجهة أحداثاً غريبة وقرارات تحكيمية مثيرة للجدل، حيث أعلن الحكم سيكازوي إنهاء المباراة في الدقيقة (85)، ثم تراجع عن قراره بعد الرجوع إلى مساعديه قبل أن يعلن نهاية المباراة مرة أخرى قبل موعدها، وتحديداً في الدقيقة (89).

بعد دخول اللاعبين إلى غرف تبديل الملابس وإثر نقاشات ومشاورات مع المسؤولين في الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، عرف سيكازوي أن قراره خاطئ واستدعى اللاعبين إلى أرضية الملعب مجدداً لاستكمال الوقت الأصلي، ولعب الوقت بدل الضائع، لكن المنتخب التونسي رفض العودة لتبقى المواجهة مجهولة المصير، قبل أن يقرر الـكاف اعتماد النتيجة التي انتهت عليها المباراة.

في البداية تحدث قائد “نسور قرطاج” عن الخطوة التي قام بها المنتخب التونسي مباشرة بعد نهاية المباراة، وأكد قائلاً: “لقد تقدمت بنفسي باحتجاج خطي لدى مراقب المباراة على قرار الحكم، وإعلان صافرة النهاية قبل وقتها”.

وأضاف لاعب سانت إيتيان الفرنسي: “لا أعرف كيف يمكن أن يحدث ذلك في بطولة قارية، بالنسبة لنا لم يعد الأمر بين يدينا، لقد قمنا بالإجراءات القانونية، ووجهنا تركيزنا للمباراة القادمة. إنه لأمر مخزٍ أن نأتي إلى هنا، ونحاول أن نضع كرة القدم الإفريقية في أعلى مستوى، ثم تحدث مثل هذه الأشياء التي تشعرنا بالإحباط”.وبخصوص المواجهة وتقدم مالي في النتيجة قال الخزري: “قدم الماليون مباراة جيدة، لكن بعد طرد اللاعب المالي (البلال توريه) في الدقيقة (87) أصبحنا نلعب بتفوق عددي، وما زال أمامنا ما لايقل عن 5 أو 6 دقائق، لا أعرف كيف ستجري الأمور، لكن الأمر معقد أيضاً بالنسبة لمنتخب مالي”.

وتحدث الخزري عن الحكم سيكازوي قائلاً: “شعرنا أنه بات خارج اللعبة، وبدا كأنه فقد السيطرة، ولم تكن قراراته ثابتة مع تقدم الدقائق. لا أعرف ما حدث له، لقد كان الجو حارًا، وكان لدينا أيضًا صداع في الرأس، لكننا لم نرغب في إيقاف المباراة قبل النهاية”.

ميدو: تنظيم الدورات الرمضانية أفضل من كأس أمم إفريقيا

أطلق أحمد حسام ميدو المدير الفني الأسبق لنادي الزمالك تعليقًا ساخرًا على الفضيحة التي تسبب فيها الحكم الزامبي جاني سيكازوي، خلال إدارته لمباراة تونس ومالي  في بطولة كأس أمم إفريقيا 2021.

وكان سيكازوي قد أطلق صافرة انتهاء المباراة قبل انقضاء الوقت الأصلي لها، ليتسبب في فضيحة تحكيمية علقت عليها الصحف والمواقع العالمية طالع التفاصيل من هنا.

وقال أحمد حسام ميدو خلال تقديمه برنامج “الريمونتادا” المذاع على قناة “المحور”: “الصحف العالمية تسخر من قارة إفريقيا بعد الفضيحة التحكيمية التي حدثت في مباراة تونس ومالي، الصحافة سخرت من تصرفات الحكم الزامبي سيكازوي الذي أدار المباراة”.واضاف: “الحكم الزامبي أحد رجال رئيس الكاف السابق أحمد أحمد، ولا أعرف كيف يتعامل الاتحاد الإفريقي مع البطولة وكمية الأزمات التي ظهرت خلال أيامها الأولى”.واختتم: “تنظيم الدورة الرمضانية في نادي هليوبوليس أفضل بكثير تنظيم من بطولة كأس أمم إفريقيا في الكاميرون”.

الشوالي يصب جام غصبه على “الكاف” بعد “الفضيحة التحكيمية”

حظي تعليق المعلق التونسي عصام الشوالي على “الفضيحة التحكيمية” غير المسبوقة التي شهدتها مباراة تونس ومالي أمس بتفاعل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي. وكانت هذه المباراة ضمن منافسات المجموعة السادسة بكأس أمم إفريقيا التي تستضيفها الكاميرون حاليا، دخلت تاريخ المباريات الغريبة، بعد أن قام الحكم الزامبي سيكازوي بإطلاق صافرة النهاية مرتين، الأولى في الدقيقة 85، حيث لم ينتبه للوقت، قبل أن يصحح خطأه ويطلب مواصلة اللعب، والثانية بعد أن أنهى المباراة رسميا قبل دقيقة من انتهاء وقتها الأصلي.

وانتقل الشوالي من السخرية من قرار الحكم الأول، إلى الغضب الكبير بعد القرار الثاني والنهائي، وظل يكرر كلمة فضيحة، مطالبا بوضع حد لما يحصل في اللعبة بالقارة الافريقية، وبإنصاف المنتخب التونسي. وكانت تونس متخلفة بهدف لصفر أمام مالي، حين أعلن الحكم نهاية

وتناقل الكثيرون تعليق الشوالي بكثير من السخرية من الوضع التحكيمي في كأس إفريقيا، وأيده الكثير من المغردين في مطالبته بمحاسبة المسؤولين عن تدهور الوضع الكروي بالقارة السمراء. بينما رأى آخرون أن الشوالي تجاهل تورط الحكم نفسه في فضيحة تحكيمية ارتبطت بنادي الترجي التونسي خلال مباراة أغوستو الأنغولي بدوري أبطال إفريقيا في 2018.

وحظي حديث الشوالي قبل واقعة الحكم الزامبي، حين تحدث عن أن المباراة ستمتد لسبع دقائق وقت بدل ضائع، بكثير من السخرية من المتابعين، خاصة بعد أن تلقى الشوالي صدمة كبيرة بإنهاء المباراة قبل وقتها الأصلي، وعلى مرتين.

علي أبو عشرين : السودان قادر على هزيمة نيجيريا ومصر

أعرب علي أبو عشرين، حارس مرمى المنتخب السوداني خلال بطولة كأس أمم إفريقيا الكاميرون 2021، عن ثقته في قدرة منتخب بلاده على الإطاحة بمنتخبات كبيرة في القارة الإفريقية مثل نيجيريا ومصر.

وكان منتخب السودان قد تعادل في مباراته الأولى أمام غينيا بيساو بنتيجة 0-0، وسيواجه نيجيريا مساء السبت 15 جانفي في الجولة الثانية، فيما يلتقي مع مصر في الجولة الأخيرة من منافسات المجموعة الرابعة يوم 19 جانفي.

وقال أبو عشرين الذي تصدى لركلة جزاء أمام غينيا بيساو في تصريحات خاصة لموقع “winwin”: “نحن في أفضل حالاتنا حيث لم نخسر في المباراة الأولى، والفريق قدم مستويات طيبة للغاية وكان بإمكاننا الفوز، وأعتقد أن مباراة غينيا بيساو كانت فرصة رائعة لاستعادة ثقتنا بأنفسنا قبل مواجهة نيجيريا، والفريق ظهر خلالها بمردود جيد للغاية”.

وأضاف: “أعتقد أن بعض الجزئيات البسيطة ستحسم المواجهة أمام نيجيريا، وسنحاول جاهدين أن نقلل من أخطائنا من أجل تحقيق الفوز، المنتخب النيجيري أحد أفضل الفرق في إفريقيا حيث يملك لاعبين على مستوى عالٍ جداً وشاهدنا كيف انتصر على مصر في الجولة الماضية”. ورفع أبو عشرين راية التحدي في وجه محمد صلاح قائد المنتخب المصري ونجم ليفربول الإنجليزي، قبل اللقاء المرتقب بين المنتخبين يوم الأربعاء 19 جانفي.

وقال الحارس البالغ من العمر 33 عاماً: “أكنّ احتراماً شديداً لصلاح وإنجازاته، لكن عندما نتقابل على أرضية الميدان سأحاول إيقافه لأن ثقتي كبيرة في إمكاناتي وقدرات زملائي. علينا أن نستغل حالتنا البدنية الجيدة، وأن نظهر شخصيتنا أمام منتخبي نيجيريا ومصر لإسعاد الشعب السوداني”.

المساكني يتدرب منفردا في تحضيرات تونس

شرع منتخب تونس  الخميس في الإعداد لمقابلته الثانية ضمن منافسات المجموعة السادسة التي ستجمعه الأحد بمنتخب موريتانيا.

وقام مدرب نسور قرطاج منذر الكبير بتقسيم اللاعبين إلى مجموعتين ضمت الأولى العناصر التي شاركت ضد مالي وخضعت لتمارين خاصة من أجل إزالة الإرهاق واستعادة الأنفاس، أما المجموعة الثانية، فضمت العناصر التي لم تشارك في اللقاء وتدربوا بشكل طبيعي.

من جهة أخرى، تدرب يوسف المساكني منفردا، بعدما التحق بمقر إقامة منتخب تونس في ليمبي عقب تعافيه من فيروس كورونا، ومن المنتظر أن ينضم غدا إلى التدريبات الجماعية على أمل تجهيزه لمواجهة موريتانيا.وهزم منتخب تونس أمام مالي بهدف دون رد، لذلك سيسعى نسور قرطاج للتعويض أمام موريتانيا، مثلما أكد المدافع بلال العيفة الذي أشار إلى أن الخسارة أمام مالى لا تتوافق مع المردود الذي قدموه، لافتا إلى أن إضاعة زميله وهبي الخزري ركلة جزاء في وقت حساس تدخل ضمن قوانين اللعبة.

حارس المغرب يتعرض لموقف مؤسف

تعرض الحارس المغربي ياسين بونو، لموقف مؤسف، خلال المؤتمر الصحفي لمواجهة جزر القمرالتي لعبت أمس.

وخلال المؤتمر الصحفي، منعت المسئولة الإعلامية، بونو، من الإجابة باللغة العربية على أسئلة الصحفيين، بحجة عدم وجود مترجم.وأمرت المسئولة الإعلامية، ياسين بونو، بالرد باللغة الإنجليزية أو الفرنسية.بونو غضب بشدة وتمسك بالحديث باللغة العربية، وقال رافضًا “هذه مشكلتكم وليست مشكلتي”، علمًا بأن حارس إشبيلية يتقن الفرنسية.وأبدى الصحفيون العرب، غضبهم من موقف المسئولة الإعلامية للمؤتمر الصحفي، مشددين على أن الطلب غير منطقي.واضطر المدرب البوسني وحيد خليلوزيتش، للتدخل من أجل تهدئة الوضع، لضمان استمرار المؤتمر الصحفي.

بعثة مصر تؤكد عدم صحة أي تصريحات منسوبة لأفرادها

أعلن الاتحاد المصري لكرة القدم في بيان رسمي عدم صحة التصريحات المنسوبة لأي عضو في بعثة منتخب مصر المتواجدة بالكاميرون حيث يخوض الفراعنة بطولة كأس الأمم الأفريقية.

وقال اتحاد الكرة في بيانه: “تؤكد إدارة بعثة المنتخب الوطني المشاركة في بطولة كأس الأمم الأفريقية على عدم مسؤوليتها عن الاجتهادات الصحفية التي تحاول نسب تصريحات لأي من أعضاء البعثة على غير الحقيقة”.

وتابع: “كما تؤكد إدارة البعثة على أن مقر إقامتها بمثابة معسكر مغلق لا يتواجد فيه أي مرافق إعلامي خارج إطارها الرسمي التزاما بالإجراءات الاحترازية الموضوعة وتطبيقا لعدم إصدار تصريحات إعلامية إلا من خلال المنصات الإعلامية الرسمية للاتحاد المصري لكرة القدم”.

وختم: “وعلى هذا الأساس فإن أي تصريحات منسوبة لأي من اللاعبين أو أعضاء البعثة خارج هذا الإطار فإنها عارية تمامًا من الصحة”.وخسرت مصر مباراتها الأولى في كأس الأمم الأفريقية أمام نيجيريا بهدف نظيف، ونشرت بعض التصريحات على لسان أفراد من البعثة، تم نفيها في البيان.

الكاف يعتذر لمنتخب موريتانيا عن عدم عزف نشيدها الوطني

قدم الاتحاد الأفريقي لكرة القدم “كاف”، اعتذارا لمنتخب موريتانيا بسبب عدم إذاعة النشيد الوطنى قبل مواجهة جامبيا، في المباراة التي أقيمت بينهما ضمن منافسات الجولة الأولى من بطولة كأس الأمم الإفريقية المقامة حالياً بالكاميرون وتستمر حتى السادس من فيفري المقبل بمشاركة 24 منتخباً، هذا وفقا لبيان صادر من كاف.

وتسبب السلام الوطنى الموريتانى فى أزمة جديدة داخل ملعب مباراة جامبيا، بعدما فشلت الإذاعة الداخلية فى ملعب المباراة فى عزف السلام الوطنى الموريتانى ما تسبب فى حالة من السخط الشديد لدى فريق موريتانيا قبل انطلاق المباراة.

وفاز منتخب جامبياً على نظيره موريتانيا بنتيجة 1-0 فى أول ظهور له ببطولة كأس الأمم الأفريقية، وجاء هدف منتخب غامبيا عن طريق اللاعب أبلي جالو في الدقيقة العاشرة من عمر اللقاء.

وتأجلت المباراة 45 دقيقة بسبب الأحداث التي شهدتها مباراة تونس ومالي في نفس المجموعة والتي رفض على إثرها نسور قرطاج استكمال اللقاء بعد انهاء الحكم الزامبي سيكازوي المباراة قبل موعدها المحدد.وحاول منتخب موريتانيا في أكثر من فرصة إدراك هدف التعادل قبل نهاية الشوط الأول الا أن محاولات لاعبيه باءت بالفشل. بهذه النتيجة تقاسم منتخب جامبيا صدارة ترتيب المجموعة السادسة برصيد 3 نقاط مع مالي الذي حقق انتصاراً على تونس.

فينسنت أبوبكر يؤمن صدارته لقائمة هدافي كأس أفريقيا

أمن النجم فينسنت أبوبكر مهاجم منتخب الكاميرون والنصر السعودي صدارته لجدول ترتيب هدافي بطولة كأس الأمم الإفريقية بعدما أحرز هدفين قاد بهما منتخب بلاده للفوز أمام إثيوبيا بنتيجة 4-1 في المواجهة التي أقيمت على ملعب باول بيا ستاديوم”، ضمن منافسات الجولة الثانية للمجموعة الأولى في الكان التي تستضيفها الكاميرون .

وتصدر فينسنت أبوبكر ترتيب هدافي بطولة كأس الأمم الإفريقية برصيد 4 أهداف بمعدل هدفين في كل مباراة بعدما استطاع إحراز هدفي الكاميرون في المباراة الافتتاحية أمام بوركينا فاسو ليعود بعدها ويسجل أمام إثيوبيا ثنائية جديدة.

وجاء في المرتبة الثانية النجم كارل توكو ايكامبي لمنتخب الكاميرون الذي سجل هدفين في مباراة أمام إثيوبيا هو الآخر.فيما سجل عدد كبير من اللاعبين هدف واحد بينهم السنغالي ساديو ماني مهاجم السنغال الذي أحرز من ضربة جزاء.وافتتح منتخب إثيوبيا أهداف المباراة في الدقيقة الرابعة من عمر اللقاء عن طريق اللاعب داوا هوتيسا.بينما سجل منتخب الكاميرون أهدافه عن طريق كارل توكو ايكامبي وفينسنت أبوبكر (هدفين لكل منهما) في الدقائق 8، 53، 55، و67 على التوالي.بهذه النتيجة تصدر منتخب الكاميرون جدول ترتيب المجموعة الأولى برصيد 6 نقاط جمعها من الفوز في المباراتين بالعلامة الكاملة بعدما استطاع تحقيق الانتصار على حساب بوركينا فاسو في المباراة الافتتاحية.وعلى عكس مجريات الشوط الأول الذي تفوق فيه منتخب إثيوبيا عاد أصحاب الأرض بأداء راقي في النصف الثاني من اللقاء وسجلوا ثلاثية نارية أعادوا فيها الاتزان لأصحاب الأرض الباحثين عن اللقب.بينما تذيل منتخب إثيوبيا ترتيب المجموعة الأول برصيد صفر من النقاط وبات موقفه في بلوغ الدور التالي كأفضل ثوالث صعب للغاية بعد تلقي مرماه 4 أهداف.ووفقاً لشبكة “أوبتا” العالمية المتخصصة في إحصائيات وأرقام كرة القدم عالمياً سجل كل من الكاميرون وإثيوبيا في الدقائق العشر الأولى من المباراة في كأس الأمم الأفريقية 2021، وهو نفس عدد الأهداف التي تم تسجيلها في هذه الفترة في المباريات الـ 12 السابقة الأخرى في البطولة حتى الآن.

جزر القمر تطلب اعتذارا من الكاف بسبب الحافلة

طالب مسئولو جزر القمر من الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، اعتذارا بعد وضع صورة لمشجع جنوب أفريقيا على حافلة منتخبهم التي يتنقلون بها خلال أيام بطولة كأس أمم أفريقيا المقامة حاليا في الكاميرون.وأكد موقع “السودان الرياضى”، أن اللجنة المنظمة للبطولة وضعت صور لمشجع من جنوب أفريقيا على الحافلة الخاصة بمنتخب جزر القمر مما أدى إلى استياء من مسئوليه، الذين طالبوا باعتذار رسمي بسبب هذا الخطأ.

ويأتي هذا بعد توالى الأخطاء التي يقع فيها الكاميرون من سوء تنظيم خلال الأيام الماضية، حيث شهدت البطولة أكثر من خطأ حتى الآن وآخرها ما حدث في مباراة تونس ومالى من إنهاء الحكم للمباراة قبل وقتها الأصلى، بجانب عدم إذاعة النشيد الوطنى لمنتخب موريتانيا خلال مباراتهم مع جامبيا.

حقق منتخب الغابون فوزا صعبا على جزر القمر بنتيجة 1-0، فى المباراة التى جمعت المنتخبين الاثنين على ملعب “أحمدو أهيدجو” فى العاصمة ياوندى؛ ضمن منافسات المجموعة الثالثة، فى بطولة كأس الأمم الأفريقية، حيث تعد هذه هى المشاركة الأولى لجزر القمر بالبطولة.جاء الهدف الوحيد فى الشوط الأول عبر اللاعب آرون بوبندزا من هجمة مرتدة، وتلقى تمريرة فى الجانب الأيسر ليسددها رائعة فى الشباك من زاوية صعبة.وبهذه النتيجة يحقق منتخب الغابون أول 3 نقاط بالتساوى مع المغرب، فيما يتذيل غانا وجزر القمر المجموعة بدون رصيد من النقاط.

انطلاق تصفيات أمم أفريقيا 2023 فى كوت ديفوار 21 مارس المقبل

كشف الاتحاد الأفريقي لكرة القدم “كاف”، بشكل رسمي عن موعد مباريات التصفيات المؤهلة لأمم أفريقيا 2023 في كوت ديفوار.

قرر الإتحاد الأفريقي، إقامة الدور التمهيدي للتصفيات المؤهلة لكأس الأمم الأفريقية في الفترة من 21 إلى 29 مارس المقبل، بالتزامن مع المرحلة النهائية من تصفيات كأس العالم قطر 2022.

فيما تقام مباريات دور المجموعات من التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الأفريقية 2023 بغينيا في الفترة من 1 إلى 14 جوان المقبل، أما مباريات الجولتان الخامسة والسادسة ستكون خلال الفترة من 19 إلى 27 سبتمبر المقبل.

وإستقر الكاف، على عدم مشاركة المنتخبات الـ10 المتأهلين إلى التصفيات النهائية لكأس العالم ومن ضمنهم مصر، الدور التمهيدي من التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الأفريقية 2023.

وإشتملت قائمة المنتخبات المتأهلة للمرحلة النهائية من تصفيات أفريقيا المؤهلة لكأس العالم على كل من مصر، المغرب، السنغال، مالي، غانا، الكونغو الديمقراطية، الجزائر، نيجيريا، تونس، والكاميرون.

الاتحاد المصري يوضح حقيقة أزمة علام وكيروش

كشف الاتحاد المصري لكرة القدم عن حقيقة ما تردد حول حدوث خلاف بين رئيسه جمال علام والبرتغالي كارلوس كيروش المدير الفني لمنتخب مصر، بسبب لقاء تليفزيوني كان من المفترض أن يظهر فيه الأخير.

وقال مصدر من اتحاد كرة القدم المصري في تصريحات خص به كووورة: “لا يوجد أي خلاف بين علام وكيروش، ولم يحدث أن التقى الطرفان أصلا، لأن جمال علام ما زال في العزل الصحي، وسيجري مسحة للتأكد من خلوه من عدوى كورونا “.وتابع: “كل ما حدث أن جمال علام عندما علم بظهور كيروش في أحد اللقاءات، رفض ذلك لأنه لم يعط الإذن للقائمين على البرنامج التليفزيوني بإجراء اللقاء مع المدرب، وأبلغ كيروش بهذا الأمر، فأبدى البرتغالي احترامه لوجهة نظر رئيس الاتحاد”.

وواصل: “جمال علام أبدى ترحيبه باللقاء التليفزيوني لكن أن يكون مسجلا وليس عبر البث المباشر، لكن تعذر ذلك”.وأوضح: “علام فضل التسجيل على البث المباشر خشية أن يكون في حديث المدرب ما قد يزيد من حدة الغضب الجماهيري ضده (حتى يمكن تداركه بعد مراجعة المقابلة)”.

وأثار كيروش غضب الجماهير المصرية بعد الخسارة من نيجيريا في الجولة الأولى لمرحلة المجموعات بكأس الأمم الأفريقية، بأداء باهت، وتغييرات غريبة في مراكز نجوم الفراعنة.وأضاف المصدر لكووورة: “تم الاتفاق في النهاية على أن يُجرى اللقاء التلفزيوني مع كيروش بعد لقاء غينيا بيساو يوم السبت المقبل”.




Source link

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock