أخبار محليةأهم الأخباروفاق سطيف

التسجيل المنسوب لحلفاية.. انصار اتحاد بلعباس تذكروا سيناريو بسكرة ببلعباس 

ناشد أنصار اتحاد بلعباس السلطات، الفاف والرابطة فتح تحقيقات معمقة، بعد التسريب المنسوب للمدير العام لوفاق سطيف حلفاية والذي جاء فيه حديث عن ترتيب مباريات، ويذكر فيه إسم إتحاد بلعباس عن أنه يدين له با 500 مليون متعقلة بوثائق جلب اللاعب ساعد في الصائفة الفارطة، قائلا إنه سيتمكن من الظفر بالنقاط الثلاث بسهولة في بلعباس 

الوفاق يريد النقاط بدل ديون تحويل ساعد ؟

 وإعتبر الأنصار من خلال الحديث المنسوب إلى حلفاية (في إنتظار الكشف عن حقيقته من عدمها)، بان رئيس الوفاق سيفاوض إدارة الكرة على نقاط لقاء العودة المزمع خوضه بملعب 24 فبراير 1956، بدل الأموال التي يدينها للفريق، وهو ما جعلهم يحذرون الادارة من جهة، ويطالبون بكشف قضية ال 500 مليون هذه التي يدين بها للمكرة .

الأنصار تذكروا سيناريو بسكرة ببلعباس 

وجاء في التسجيل المنسوب لحلفاية أنه يبحث عن نقاط خارج سطيف على أن يضمن للمنافس التعويض بنقاط أخرى أمام ناد أخر، وهو ما جعل الأنصار يتذكرون الخسارة أمام إتحاد بسكرة بملعب 24 فبراير 1956، وبعدها راح الوفاق لبسكرة وظفر بالنقاط كاملة، ما جعلهم يشككون في نتيجة مواجهتهم التي كانت العديد من الصفحات والأنصار قد تحدثت عن ترتيبها قبل ذلك اللقاء، لكن في غياب الأدلة ثم التحفظ عنها.

الإدارة لم تدل بأي تصريح 

والغريب في الأمر أن إدارة الكرة لم تجرأ على الرد أو توضيح موقفها من هذه القضية، خاصة أن إسم فريقها متداول، وكان بإمكانها على الأقل شرح قضية ال500 مليون وتبرأ نفسها، كونها كانت قد أكدت على أنها اشترت وثائق اللاعب ساعد ودفعت كل الديون في تلك الفترة، ناهيك عن قضية الظفر بالنقاط بسهولة في لقاء العودة الذي يتحدث عنه حلفاية من الآن.

 الأنصار يصرون على رحيل الجميع في حال الإثبات

وينتظر أنصار الكرة بفارغ الصبر إثبات قضية حلفاية حتى يطالبوا برحيل الجميع من الفريق، خاصة أنه كلما ظهرت قضية ترتيب مباريات، إلا ويكون الإتحاد طرفا فيها، وهي ليست المرة الأولى، ما جعل العقارب يلهيون مواقع التواصل الإجتماعي لمطالية المسيرين وكل الإداريين بترك الفريق من الآن .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى