أخبار محليةأهم الأخبار

الاتحاد الفرنسي يعلن “الحرب” على اللاعبين المسلمين

 

مزيد من التضييق تفرضه فرنسا على الجالية المسلمة المقيمة على أراضيها، عبر استهدافها في كل مرة بقرارات تحمل طابعا عنصريا .. هذه المرة جاء الدور على رياضيي كرة القدم، وكان وراءها الاتحاد الفرنسي لكرة القدم الذي أصدر أمس قرار غريبا بمنع توقيف المباريات للسماح للاعبين الصائمين بالإفطار.

کشف موقع “ليكيب” الفرنسية بأن الاتحاد الفرنسي لكرة القدم راسل حـكـام البطولة الفرنسية عبر البريد الإلكتروني، يبلغهم بضرورة عـدم إيقاف المباريات لـلـسـمـاح لـلاعـبين الصـائـمين بالإفطار خلال المباريات، وهي الـرسـالـة الـتـي سربت عبر مواقع التواصل الاجتماعي وأثارت جدلا كبيرا.

وجـاء في الـرسـالـة: “تم لـفـت انـتـبـاه الاتحاد لـظـاهـرة تـوقـف المبـاريـات خـلال الإفـطـار في رمضـان، ولا تـتـوافـق هـذه الانـقـطـاعـات مـع أحـكـام قـوانين الاتحاد الـفـرنسـى لـكـرة الـقـدم”. وأضاف البيان: “الاتحاد وهيئاته الـلامـركـزيـة تـدافـع عـن الـقـيـم الأساسية، ويجب على الجمهورية الـفـرنـسـيـة أن تـطـبـق الـوسـائـل الكفيلة بمنع أي تمييز أو انتهاك لـكـرامـة أي شخص، ولا سيما بسـبـب مـعـتـقـداتـه السـيـاسـيـة والدينية”.

ويأتي القرار الفرنسي مختلفا عن “القرار الإنجليزي” الذي دعم توقف المباريات للسماح للاعبين الصـائـمـين بـالإفـطـار، حيث أصـدرت لجنـة الحـكـام الـتـابـعـة للاتحاد الإنجليزي لكرة الـقـدم، بـتـاريـخ 23 مارس الماضـي تعليماتها للحكام في الدرجات الممتازة والأولى وباقى البطولات بضرورة التعامل بطريقة خاصة مع اللاعبين المسلمين خلال شهر رمضان المبارك.

وأكـدت شـبـكـة سـکـای سـبـورتس” البريـطـانـيـة أن لجنة الحكام طلبت من حكامها تسهيل عملية إفطار اللاعبين المسلمين الصائمين خلال المباريات التي تـتـزامـن مـع أذان المغرب، خلال الشهر الفضيل.

ويـأتـي قـرار الاتحاد الفرنسي متزامنا مع المعلومات الخطيرة التي أطلقها الصحفي والكاتب الـفـرنـسـي رومـان مـولـيـنـا، والذي أشار إلى تضييق كبير عاشه لاعبو المنتخبات الفرنسية الشبانية خلال فترة التوقف الدولي الأخير بسبب الصيام.

وكـتـب مـولـيـنـا عـلـى حسـابـه الرسمي “ستتوقـف الـعـديـد مـن المواهب الـفـرنسـيـة عـن تـمـثـيـل فـرنـسـا ومـن أجـل اختيـار بـلـدهـم الأصـلـي (الجزائـر عـلـى وجـه الخصوص)”، مضيفا “حدث هذا بسبب ما جرى خلال فترة التوقف الـدولي، حـيـث مـنـع الـلاعـبـون الـفـرنـسـيـون المـسـلـمـون، مـن منتخب تحت 16 وحتى المنتخب الأول، مـن الصيام، ووصل الأمر لـغـايـة تـهـديـد بعض الشبـان بـأن مستقبلهم سيكون في خطر في حال ما رفضوا الامتثال”.

وأشـار مـولـيـنـا إلى أن اللاعبين عـنـدمـا طلبوا تفسيرات عن هذا التضييق تم إبلاغهم بأنها قرارات فوقية.

وكانت “ليكيب” قد أشارت، في ذات الســــاق، إلى أن مـدرب منتخب فرنسا الأول ديدي ديشان طـلـب من الـلاعبين المسلمين مشاركين في آخر معسكر تأجيل الصيام  لما بعد موعدي مباراتي هوندا وأيرلندا الأخيرة، وأشارت ليكيب دائما إلى أنه في غياب و كانتي وبول بوغبا اللذين كـل يـحـرصان عـلـى أداء  هـذه الشعيرة فإن بـقـيـة الـلاعـبين المسلمين في المنتخب الحالي لطلب  لطلب مدربهم.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى