أخبار محليةالمنتخب الجزائري

اكثر من 250 مليار ديون الاتحادية الجزائرية لكرة القدم

تغرق الاتحادية الجزائرية لكرة القدم في الديون التي خلفتها الإدارة التي أدارت مصير الهيئة خلال العهدات الأخيرة.

وفي الموضوع، يشير مصدر مقرب من الاتحاد إلى أنه «لا يمر يوم دون أن يأتي محضرون قضائيون ليطرقوا باب الاتحاد بدالي إبراهيم للمطالبة بالوفاء بالتزاماته المالية والعقود الموقعة.

الاتحاد لم يعد يعرف إلى أي طريق يتجه. الشكاوى تحدث يوميا. ووفقاً للتقدير الأول، فإن “الفاتورة الإجمالية ستصل إلى أكثر من 250 مليار سنتيم، وسيكون الاتجاه تصاعدياً”.

ولن يتمكن الاتحاد من تلبية مطالب أولئك الذين يريدون استعادة أموالهم. وأمام هذا الوضع الذي يتفاقم يوما بعد يوم، دعا رئيس الفاف وليد صادي، المصالح المالية ، إلى مراجعة السجلات المالية للعثور على آثار العقود الموقعة والالتزامات التي تمت بين الاتحادية ومختلف الجهات من أجل إيجاد أو عدم وجود آثار عقد أو اتفاق مع الأطراف المطالبين بمستحقاتهم.

لقد حان الوقت للنظر إلى فصل الديون، الذي في نهاية المطاف، إذا لم يتم حله، سيشكل مشاكل للاتحادية الجزائرية لكرة القدم . وتم إجراء تحقيق موسع في الموضوع.

وقد تم تسجيل نتائجها في تقرير ينتظر الدراسة من قبل الجهات المختصة بالموضوع والتي ستتابع التقارير المعدة. لا يمكن للاتحاد سحب هذا النوع من الكرة والسلسلة إلى أجل غير مسمى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى