أخبار محلية

اتحاد العاصمة ..بعد أن فازوا بالنتيجة والأداء… اللاعبون يرفضون التدرب ، يطالبون بأموالهم وسرار يحتوي الوضع

يبدو أن الوضع في بيت اتحاد العاصمة ليس على ما پرام رغم الفوز المحقق أمام نصر حسين داي، فقد استغل – اللاعبون فوزهم العريض في “داربي” أول أمس بالنتيجة والأداء ويمصالحة مهمة مع الأنصار، من أجل الضغط على الإدارة فيما يتعلق بقضية الأموال. فقد كان الموعد مساء أمس مع حصة تدريبية خفيفة، خاصة أن الفريق مقبل على مباراة أخرى هذا الجمعة أمام أهلي البرج، وهو الأمر الذي استغله اللاعبون وراحوا يرفضون التدرب، مطالبين بتسوية وضعهم المالي الذي يزداد تأزما البداية

بدأت برفضهم التدرب وسرار لم يحضر بعد

وجاءت البداية بفرض اللاعبين الدخول إلى الملعب من أجل التدرب، فالموعد كان مع حصة خفيفة للاعبين الأساسيين، وحصة عادية لبقية العناصر، وكل هذا يحدث في غياب سرار الذي لم يكن قد حضر بعد إلى الملعب. فراح الجميع يؤكد على عدم التدرب إلى غاية حضور سرار، من أجل التحدث معه حول هذه الوضعية.

. اللاعبون لم يتلقوا رواتبهم وحتى الراتب الذي وعد به سرار

والغريب في الأمر أن قضية الأموال طفت على السطح أسبوعا بعد الوعود التي قدمها سرار بأنه سيتم تسوية راتب شهري يوم الخميس من الأسبوع الماضي، وهو ما لم يتم. حيث أن اللاعبين دخلوا شهرهم الرابع دون أن يتلقوا أي سنتيم، وقد وجد سرار نفسه بين نارين، حيث أنه ليس هو المسؤول عن توزيع الأموال أو إمضاء الصكوك..

سرار حضر لتهدئة الوضع ووعد بحلول سريعة

وأمام هذه الوضعية الصعبة، وجد المسيرون أنفسهم مجبرين على الاتصال بالمدير العام للنادي عبد الحكيم سرار، الذي حضر على جانح السرعة من أجل احتواء الوضع، وقد أدخل اللاعبين إلى غرف تغيير الملابس واجتمع بهم وتحدث معهم لبعض الوقت، مؤكدا رفع مطالبهم إلى الإدارة من أجل حل الإشكال في أقرب وقت ممكن. .

اللاعبون تراجعوا وعادوا إلى التدريبات

وعاد اللاعبون بعدها إلى جو التدريبات بشكل عاد بعدما اقتنعوا بكلام سرار، معتبرين هذا التراجع مؤقتا، لأنهم مقبلون على مرحلة حساسة، ولا يريدون أن يجدوا أنفسهم مضطرين إلى الإضراب عن التدريبات في المستقبل القريب، خاصة قبل لقاء الكأس أمام وفاق سطيف المرتقب يوم الثلاثاء القادم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى