أخبار محليةالمنتخب الجزائري

إيمرس فايي (مدرب كوت ديفوار): “مؤسـف ما يحدث مـع المنتخب الجزائري  وأتمنـى أن تعـود إلى مكانتهـا”

 

عبر إيمرس فايي، المدرب المفاجأة الذي قاد منتخب بلاده كوت ديفوار إلى التويج بكأس أمم إفريقيا منذ أيام، رغم أنه كان مدربا مساعدا في بداية الدورة، عبر عن أسفه الكبير إثر خروج المنتخب الجزائري من الدور الأول لـ “الكان” مرتين على التوالي، وقال فايي في حوار مع قناة الجزائر الدولية: بخصوص مشوار المنتخب الجزائري في السنوات الأخيرة، أنا أتأسف كثيرا على خروج الجزائر من الدور الأول من نهائيات كأس أمم إفريقيا مرتين على التوالي، خاصة أنها تملك منتخبا قويا ولاعبين مميزين ينشطون في أفضل الدوريات في العالم”.

 

“كنـت أنتظـر أن تنـافــس علـى اللقـب لأنـها تملـك منتخبا رائعـا”

 

الدولي الإيفواري الأسبق، كشف أنه كان يتوقع منافسة المنتخب الجزائري بقوة على اللقب ولعب الأدوار الأولى قبل أن تحدث المفاجأة ويقصى رفاق محرز من الدور الأول لنهائيات أمم إفريقيا بكوت ديفوار وقال أيضا : “حقيقة، كنت أنتظر أن تلعب الجزائر الأدوار الأولى في نهائيات أمم إفريقيا وتنافس على نيل اللقب، لأنها تملك منتخبا رائعا يضم نجوما عالمية تلعب في أفضل الدوريات الأوروبية، وكانت مرشحة من طرف الأخصائيين للذهاب بعيد ونيل اللقب، لكن حدث ما لم يكن في الحسبان وأقصي المنتخب الجزائري من الدور الأول، وهذا مؤسف حقا، أتمنى أن تعود الجزائر بقوة إلى مكانتها الحقيقية بداية من نهائيات أمم إفريقيا المقبلة”.

إنجــــازات الـــمدرب الإفريقـي تؤكـد أن الأوروبيـن ليســــوا أفـضـل منـا”

المدرب الإيفواري الذي أصبح أسطورة في بلاده، أكد أن إنجازات المدربين الأفارقة وتتويجهم بالكأس الإفريقية الثالثة تواليا دليل قاطع على أن المدربين الأوروبيين ليسوا أحسن منا وقال: “عندما تنظر إلى آخر المتوجين بكأس أمم إفريقيا، تجد 3 مدربين أفارقة نالوا النسخ الثلاث الأخيرة من الكان، وهذا إنجاز كبير للكرة الإفريقية، ورسالة واضحة بأن المدربين الأوروبيين ليسوا أحسن منا”

J

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى