أخبار محليةشبيبة القبائل

إدارة الشبيبة تلقي الكرة في مرمى صالحي وتضعه أمام اقتراحين


قررت إدارة شبيبة القبائل وضع اقتراحين أمام الحارس الأول للفريق عبد القادر صالحي والمتمثلين في إما تخفيض راتبه مع أجل البقاء مع الشبيبة أو الرحيل عن النادي، وهوما يؤكد أن الإدارة رمت الكرة في ملعب الحارس ووضعته أمام خيارين لا ثالث لهما وهذا ما سيخضع صالح للقبول بالعرض وتخفيض راتبه إن كان حقا يريد البقاء مع النادي القبائلي وخوض تجربة إفريقية جديدة مع الفريق وإلا سيكون عليه تغيير الوجهة وإيجاد ناد آخر يعطيه الراتب الذي يريده.

الناطق الرسمي للشبيبة كان وراء القرار

هذا وكان وراء قرار تخفيض أجرة صالحي أو الرحيل هو الناطق الرسمي للشبيبة ميلود عييود، أين طلب هذا الأخير من إدارة النادي وضع الخيارين السابق ذكرهما أمام این ولاية الشلف ولا خيار ثالث يعدهما، وقد يكون تراجع مستوى هذا الأخير في الجولات الأخيرة وراء هذا القرار لاسيما وأن الجانب المالي ومستحقات الحارس قد سويت في السابق ولا يوجد هنالك أي مشكل وردوده هو من يكون وراء إقدام عييود على أخد قرار مماثل

“السنافر” يريدونه بقوة وقد يغادر لهذا السبب

بخصوص محاولة إدارة نادي شباب قسنطينة استغلال وضع الحارس صالحي مع الشبيبة في السابق وجلوسه على دكة البدلاء في سيارتين متتاليتين، علمت مصادرنا الخاصة أن “السنافر” قدمت عرض للحارس السالف ذكره وتنتظر الرد عليه وقد يكون الرد بالإيجاب ويغادر ويلتحق صالحي يكتيية لافان في الموسم المقبل في حال عدم تغيير الإدارة لقرارها المتمثل في تخفيض أجرته أو الرحيل …

والشبيبة مطالبة بايجاد البديل في حال ترسيم رحيله

وفي خضم ما سلف ذكره، وفي حال ما ترسمت مغادرة حارس الفريق عبد القادر صالحي وتوقيعه في شباب قسنطينة، ستكون إدارة النادي القبائلي مطالبة بإيجاد بدیل مناسب لحماية عرين أبناء تيزي وزو وذو إمكانيات كبيرة خاصة وأن المستوى سيكون عالي في أدغال إفريقيا، وكما ذكرنا في أعدادنا السابقة من “الكرة نيوز” قد يكون الحارس القادم للشبيبة حامي گرين نصر حسين داي والحارس الدولي قايا مرياح نظرا لكفاءته على قيادة المهمة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى