أخبار محليةأهم الأخبار

إتحاد الحراش نفطال مساهما رئيسيا في “الصفراء”

 شهدت الأحداث داخل بیت إتحاد الحراش تسارعا في الأيام القليلة الماضية، أين توصلت الإدارة الحالية بقيادة الرئيس محمد العايب، لاتفاق نهائي مع مسؤولي الشركة الوطنية للمحروقات سونطراك، من أجل كشف عن فرع المؤسسة التي سیسر الفريق بداية من الشهر المقبل.

 وحسب مصادر موثوقة، فإن الشركة التي تتجه لتسيير الفريق في المؤسسة العمومية نفطال”، التي منح مسیرپها الضوء الأخضر لشراء أسهم في النادي، وترسيم دخوله مجال الاستثمار في الفريق، وهذا بعد نهاية المفاوضات مع الإدارة الحراشية التي سهلت من شروط المؤسسة، ليتبقى الإمضاء فقط والذي سيكون بعد انتهاء جائحة كورونا، إلا أن دخول نفطال كمساهم رئيسي لن يكون في الوقت الحالي سوى عن طريق تمويل بحوالي 15 مليار سنويا من جهة ثانية، يبدو أن علاقة الود والصداقة بين الرئيس محمد العايب و مناجيره العام كمال بن عبد الله في طريقها إلى الزوال، أين أكدت مصادرنا أن التيار لا يمر بین الرجلين وعلاقتهما وصلت إلى طريق مسدود

 ويأتي هذا بعد التحركات الأخيرة من الحاج كمال بخصوص مستقبل الفريق، والتي لم تعجب المسؤول الأول عن الفريق الذي قام بتقليص صلاحيات مساعده وحسب ذات المصادر فإن الخلاف بد، بعد التصالح الذي وقع بين العايب و أبرز المساهمين في شاكلة زوبيري والأخوة بولاب، ونحو عودتهم لمجلس الادارة من جديد الأمر الذي لم يعجب الحاج کمال۔ وتشير كل المعطيات أن الموسم الحالي هو الأخير للمناجير العام كمال بن عبد الله في الفريق، حيث أصبح المساهمون يرفضون العمل معه، بسبب خرجاته والتي كانت آخرها خصم أجرة شهرين للاعبين دون علمهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى