أخبار محليةمولودية الجزائر

ألماس يتهم أطرافا بتحريض كازوني لرفض فسخ العقد بالتراضي

يبدو أن قضية المدرب الفرنسي كازوني ستمتد لمدة أطول عكس ما توقعته الإدارة والأنصار، حيث قدم الفرنسي شروطا تعجيزية جديدة من أجل الموافقة على فسخ العقد وهوما جعل رئيس
مجلس الإدارة ألماس يتهم بعض الأطراف التي سبق لها العمل في الفريق بتحريضه على التمرد وعدم فسخ العقد بالتراضي بالإضافة إلى التهديد باللجوء إلى الفيفا. 

الفرنسي مطلع على أدق تفاصيل العقد 


وفي سياق ذات الموضوع، أكد ألماس عقب انتهائه من الاجتماع بكازوني ومناجيره أن الفرنسي مطلع على كل تفاصيل العقد بكل خباياه، خاصة وأن العقد لا يحتوي على أي بند يرغمه على فسخ العقد أو يمنح الإدارة الحق في التخلي عن خدماته دون تعويضات وهو ما ليس في صالح الإدارة الحالية والتي ستكون أن وضعية صعبة من أجل التخلص من هذه القضية 

يريد تعويض سنتين دون خصم أي سنتيم

 

وفي سياق ذات الموضوع يشترط التقني الفرنسي تعويض سنتين دون خصم أي سنتيم، وهذا بعدما كانت الإدارة قد اقترحت ثلاث أجر شهرية وفسخ العقد بالتراضي، حيث رفض المدرب المقترحات وغيرها، مؤكدا أنه وفي حالة عدم منحه كافة الأموال إلى غاية نهاية عقده فإنه سيلجأ إلى “الفيفا” دون الرجوع في قراره الذي يعتبر نهائيا.

 الإدارة تؤكد تعرضها لمؤامرة من أجل عدم تأهيل نغيز

من جهة أخرى أكدت الإدارة بعد الخروج من الاجتماع مع المدرب أنها تعرضت لمؤامرة حقيقية من طرف أطراف تعرف بيت المولودية جيدا، وكل هذا من أجل عدم فسخ عقد كازوني وإعاقة المدرب الجديد تغيز في الجلوس على دكة البدلاء خلال المباراة المقبلة خاصة وأن الإجازة الاستثنائية للمدرب الحالي انتهت رفقة مساعديه.

موعد لقاء مقرة يقترب وتلبية مطالب كازوني الحل الوحيد

ويقترب من يوم لآخر موعد المباراة المقبلة المنتظرة أمام نجم مقرة، حيث ستلعب المواجهة هذا السبت، إذ وفي حالة تواصل نفس الحالة فإن المسؤول الأول على العارضة الفنية الحالي نغيز ومساعديه سيكونون محرومون من
الجلوس على دكة البدلاء في المباراة المقبلة وهو ما | سيكون مشكلا كبيرا خاصة وأن مدرب الحارس لم يستنفذ
العقوبة بعد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى