أخبار محليةاتحاد العاصمة

أطراف تريد فتح رأس المال وغول يؤكد أن الاتحاد لا دخل له في السياسة

تناولت العديد من الأطراف بإسهاب قرار وكيل الجمهورية لدى محكمة سيدي أمحمد، الذي التمس فيه مصادرة أملاك رجال الأعمال ومن بينهم مالك اتحاد العاصمة على حداد، وهو الأمر الذي جعل البعض ينظر إلى القضية وما يترتب عليها من خلفيات تجاه اتحاد العاصمة، وعليه فإن البعض بدأ ينادي بضرورة فتح رأس مال شركة اتحاد العاصمة

الاتحاد لا يزال ملكا لعائلة حداد ومصادرته بيد المحكمة


 ولا يزال فريق اتحاد العاصمة ملكا لعائلة حداد، وبالتالي فإن مصادرته يعتبر أمرا من اختصاص الجهات القضائية، وكل الأمور معلقة بما سيقرره القاضي في جلسة اليوم الثلاثاء, حيث أن كل شيء سيكون معلقا إلى حين صدور الحكم النهائي، خاصة وأن الجهات المدانة من حقها الطعن في القضية، وهذا ما سيأخذ وقتا طويلا. وعليه فإن السلطات العليا هي التي تقرر مصير النادي في هذه الحالة

“SERPORT” في أفضل رواق لشراء الأسهم 

وتقول بعض المصادر إنه حتى في حال مصادرة أملاك عائلة حداده فإن الشركة الوطنية المتخصصة في تسيير المواني SERPORT” والتي تقوم حاليا بتمويل النادي، ستكون في أفضل رواق لشراء الأسهم الخاصة بالنادي العاصمي، وهو ما يتمناه كل محبي الاتحاد، لأن الحصول على شركة وطنية من شأنه أن يجعل الفريق في وضع أفضل من الناحية الإدارية والمالية، وكل شيء سيتحدد في المستقبل القريب

غول: “الاتحاد لا دخل له في السياسة وبعض الأطراف تصطاد في الماء العكر”

ولوضع النقاط على الحروف حول هذه القضية، طارق غول الذي قال: “أظن أن اتحاد العاصمة ليس له دخل في القضايا السياسية، ربما بعض الأطراف تريد الاصطياد في المياه العكرة واستغلال مثل هذه الأمور للتأثير على الفريق، فريقنا يسير بشكل عاد وكل شيء على ما يرام، وسنواصل عملنا بشكل عاد . 

“لم يصلنا أي شيء بخصوص بيع الأسهم”

وفيما يخص عملية بيع الأسهم من عدمها، قال المدافع الأيسر الأسبق للنادي العاصمي: “أرى أن كل هذا الكلام سابق لأوانه، حيث أنه لم يصلنا أي شيء رسمي لحد الآن. فالفريق يسير بشكل عاد وكل ما يقال هو عبارة عن كلام عبر وسائل التواصل الاجتماعي التي تريد زرع البلبلة داخل الفريق”،

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى