أخبار دولية

أديبايور: “كنا نعيش على الشموع وكنت أشاهد كرة القدم عند جاري”


فتح أديبايور قلبه في حوار مثير جدا لصحيفة دايلي مايل وتحدث عن أمور كثيرة تخص حياته الشخصية، وعن حياته قبل احتراق الكرة قال القرغولي، منزلى كان بلا كهرباء، كنا نعيش علىالشموع والسقف كان يسرب المياه، كان لابد علي أن أبقى مستيقظا ليلا لكي أجفف المنزل، لم يكن لدينا مرحاض وكان علينا أن نسير أميالا خارج المنزل لقضاء حاجتنا، نعم تلك هي حياتي ، واضاف كنت أبحث عن جار يمتلك تلقازا في منزله لكي أشاهد كرة القدم، ولم أكن أصدق أن لاعبي الكرة في التلفاز حقيقيون، عندما بدأت ممارسة الكرة صدقت أن جورج ويا وزين الدين زيدان حقيقيون

“فكرت في الانتحار لما كنت في ميتز وصديقي أنقذني”

ومن ممارسته للساحرة المستديرة في بداياته مع ميتزسنة 2001 قال، كنت في ال16 من عمري وكل ما أردته هو مساعدة عائلتيي للخروج من الظروف الكارثية التي تمربه، الضغط كان شديدا للغاية علی، عندما تكون عائلتك فقيرة وكل من حولك فقراء يكون الأمر أكثر تضامنا ويمكن أن ياخذ احد الأشخاص رصاصة بدلا منك للدقاع عنك،حالة تضامن هاثلة ولكن عندما تمتلك أنت المال، يكون الأمر وكانك مديون بمساعدة الجميع وأضاف متحدثا عن محاولته الانتحار، في نادي ميتز كنت احصد ما يعادل 3 الاف باوند في الشهر وأسرتي طلبت بيتا يقدر قيمته بنصف مليون أورو، النادي كان مستاء متي يسيب سلوكي، فكرت في الانتحار واشتريت الكثير من الأقراص وكنت سانتحر، ولكن صديقي اقنعني بعدم التسرع وان الحياة تستحق أن تعيشها، لقد انقذني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى